الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

المجلس العسكري الحاكم في مالي يطلق مشاورات التحضير للفترة الانتقالية

خارج الحدود المجلس العسكري الحاكم في مالي
المجلس العسكري الحاكم في مالي

انطلقت في مركز المؤتمرات الدولي في العاصمة المالية باماكو اليوم الخميس المشاورات الوطنية حول التحضير للمرحلة الانتقالية برئاسة العقيد أسيمى جويتا رئيس المجلس العسكري الحاكم في مالى وبمشاركة أكثر من 500 فرد وقادة الأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني.

وأفادت الإذاعة المالية أن الأيام التشاورية ستسمح بإجراء مناقشات حول طرق الانتقال من أجل الاتفاق على المحاور الرئيسية لخارطة الطريق التي تحدد البنية الهيكلية والهيئات لعملية الانتقال ووضع ميثاق الانتقال لإعادة تأسيس مالي جديدة.

اضافة اعلان

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، قال العقيد أسيمي جويتا إن المشاورات الوطنية هي تعبير عن التطلعات المشروعة للشعب المالي من أجل إعادة بناء أفضل للدولة، مؤكدا أن هذا الإصلاح يبرره البحث عن الحكم الرشيد بحيث تكون هموم المواطن في صلب السياسات العامة.


وأضاف: "لا شك لدي في الروح الوطنية لجميع المشاركين حتى نتمكن من تبني أسس الإصلاحات السياسية والمؤسسية اللازمة لإعادة تأسيس أمتنا".


ودعا رئيس المجلس العسكري الماليين إلى تنحية خلافاتهم جانبًا واغتنام هذه الفرصة لبناء أسس مالي على أساس العمل والكفاءة والعدالة الاجتماعية وبناء دولة سلمية وخلاقة وموحدة حيث الحياة جيدة.