السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

اللجنة الوطنية الفلسطينية لإسناد الإضراب تعلن الخميس يوم غضب

خارج الحدود
صورة ارشيفية

وكالات


يواصل نحو 1700 أسير فلسطيني بقيادة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي، إضرابهم المتواصل عن الطعام لليوم الـ24 على التوالي.

ووفقًا لـموقع إمارات 24، يعاني الأسرى المضربون من صعوبة في الحركة والتنقل، وآلام في المعدة والرأس، وجفاف في الحلق، ويتقيئون الدم، وعدد من الأسرى امتنعوا عن تناول الماء لساعات بسبب الصعوبة في التوجه إلى المرحاض.

وشرعت إدارة سجون الاحتلال بنقل العشرات من الأسرى المضربين في سجن "الرملة" إلى أحد المستشفيات الميدانية، ومنعت مجددًا محامي هيئة الأسرى من زيارة القائد البرغوثي في عزله بمعتقل "الجلمة".

ومن جهتها تتواصل الفعاليات المساندة للأسرى في محافظات الضفة الغربية والداخل والشتات الفلسطيني عبر المسيرات وخيم الاعتصام التي جرى نصبها في اليوم الأول للإضراب.

وقررت اللجنة الوطنية لإسناد الإضراب، إلغاء الإضراب الجزئي في كافة المحافظات الذي كان مقررًا غد الخميس، واعتباره يوم غضب، انتصارًا للأسرى المضربين عن الطعام، بهدف تركيز الجهود لإنجاح فعاليات التصعيد، وطالبت كافة أبناء الشعب المشاركة في فعاليات التصعيد في كافة المحافظات الفلسطينية.

ويواصل الأسرى معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، التي كانوا قد حققوها سابقًا من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وأبرز مطالبهم إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟