السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

القبض على طفل مصري تخصص في سرقة الجمعيات التعاونية بالكويت

خارج الحدود
صورة أرشيفية

رامي فايز


األقت السلطات الكويتية القبض على طفل مصري عمره "16 عاما" انكشف أنه السبب وراء عجز بعض الجمعيات التعاونية بالكويت في عديد من السلع غالية الثمن.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة الرأي الكويتية، لاحظ مسئولون في إحدى الجمعيات في منطقة الجهراء بالكويت أثناء إجرائهم جرد دوري للمعروضات، ظهر عجز في عدد من السلع خصوصًا ما قلَّ حجمها وغلى ثمنها، فبدأوا يتحرون الأمر مع مختصي المشتريات، فلم يصلوا إلى نتيجة.

بعد أيام من البحث المتواصل عادوا إلى كاميرات الجمعية لينكشف اللغز وراء العجز، حيث رصدت عيون الكاميرا شخصين أحدهما مصري والآخر بدون، يقدمان على شراء كراتين تحوي مواد لا يتعدى سعرها الدينار أو يزيد قليلًا، ثم يفرغون محتوياتها ويستبدلونها بسلع غالية الثمن.

وأظهرت الكاميرات أن الشخصين يقومان بالعمل الإجرامي على فترات متقاربة، فتم إبلاغ الجهات الأمنية لتسجل قضية أحيل ملفها إلى المدير العام للإدارة العامة للمباحث الجنائية بالإنابة العميد محمد الشرهان، فكلف فريقًا من رجاله بتعقب الشخصين والقبض عليهما متلبسين بسرقتهما.

بعد البحث والتحري نجح رجال الأمن في تحديد هوية الشخصين الذين تبين أنهما حدث من الجنسية المصرية يُدعى "م.ص"، ١٦عاما، وشاب من فئة غير محددي الجنسية "بدون" اسمه "م.ط"، 26 عاما.

بعد مراقبة اللصين، حطَّا داخل إحدى الجمعيات لينفذا ما اعتادا على فعله، وأثناء قيامهما باستبدال السلع الغالية بالرخيصة أطبق عليهما رجال المباحث، وألقوا القبض عليهما وتحويلهما لجهات التحقيق، حيث اعترفا بامتهان السرقة بتلك الطريقة منذ فترة ليست بالقليلة داخل عدد من الجمعيات في محافظتي الجهراء والأحمدي، بشكل شبه يومي، وأنهما كانا يقومان ببيع السلع المسروقة لأصحاب البقالات في مناطق عدة، ثم يقتسمان «غنائمهما» مناصفة.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟