الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

الطيبى: خطاب "بشار" استعراض عضلات.. ومصيره أسوأ من القذافى

خارج الحدود
لينا الطيبي الكاتبة والمعارضة السورية

ولاء أبو ستيت


أكدت الكاتبة والمعارضة السورية "لينا الطيبى" العضوة السابقة بالمجلس الوطنى السورى أن "بشار الأسد" لم يأت بجديد فى خطابه الذى ألقاه ظهر اليوم.اضافة اعلان


وقالت، إن الأسد أصدر عفواً عاماً، مثل الذى سبق وأصدره الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك، لكنه لم يقل لنا هل يشمل شبيحته، الذين تلطخت أيديهم بالدماء أم ماذا؟.

وأضافت لــ"فيتو": "خطابه أشبه بـ "استعراض عضلات غبى"، يتحدث خلاله عن مزيد من اللجوء للحل الأمنى، ويؤيده فيه شبيحته عندما صرخوا فى القاعة قائلين: لجل عيونك يا أسد".

وأشارت الطيبى إلى أن الأسد مغتصب للسلطة، ومن ثم فلا يحق له أن يتحدث باسم الشعب، فقد جاء للسلطة منذ البداية مغتصباً، ولم ينجح بالصندوق، ومن ثم ظل الشعب مجبراً عليه كل هذه السنوات، وخطابه اليوم ليس شرعياً فهو مغتصب للسلطة، ولا يمثل الشعب السورى.

وشددت على أن مصير الأسد سيكون مشابهاً لمصير الرئيس الليبى الراحل معمر القذافى.