الخميس 9 يوليه 2020...18 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الصين تعلن البدء في تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا الجديد

خارج الحدود
تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا الجديد

أ ش أ

قال رئيس المعهد الوطني لمكافحة الأمراض الفيروسية والوقاية منها في الصين "شيوي ون بو": إن المركز شرع في تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا الجديد (2019-إن.سي.أو.في).

وأضاف شيوي - في تصريح اليوم الأحد - أن المركز عزل الفيروس، ويقوم حاليا بتحديد سلالته، مشيرا إلى أنه يعمل أيضا على فحص أدوية تستهدف الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد.

وفي سياق متصل، طالبت اللجنة الوطنية للصحة في الصين - في وثيقة رسمية - الدوائر الصحية في البلاد بإصدار إشعارات لتنبيه من سافروا من مدينة "ووهان" - أشد المدن تضررا بفيروس كورونا الجديد في وسط الصين - بأنه يتعين عليهم الإعلان عن أنفسهم لمحطات الصحة في الأحياء السكنية والبقاء في منازلهم لمدة 14 يوما للملاحظة الطبية حتى إذا لم تظهر عليهم أعراض الالتهاب الرئوي.

وزير الصحة الصيني: فيروس كورونا يزداد في الانتشار بقوة

وكانت مدينة ووهان - وهي مركز للنقل يبلغ تعداد سكانها أكثر من 10 ملايين نسمة - قد شهدت دخول وخروج أعداد كبيرة من الناس قبل أن تطالب المواطنين يوم الخميس الماضي بعدم مغادرة المدينة وتغلق العديد من الطرق السريعة وتعلق رحلات الطائرات والقطارات للركاب المغادرين.

من جانبها، أعلنت مصلحة الدولة الصينية للجمارك أن المواد المتبرع بها إلى الصين من الخارج من أجل مكافحة الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد ستخضع لإجراءات تخليص جمركي سريعة.

وأضافت المصلحة - في بيان - أن أقصى الجهود سيتم بذلها لضمان إجراء تخليص جمركي سريع للأدوية المستوردة، ومنتجات التعقيم، ومعدات الحماية والخدمات الطبية لمحاربة تفشي فيروس كورونا الجديد.

ووجهت المصلحة بضرورة توفير "ممرات خضراء"، وفتح منافذ خدمات خاصة للجمارك لتسريع عمليات التخليص الجمركي الخاصة بتبرعات المواد الطبية القادمة إلى الصين من الخارج، مشيرة إلى أن الجمارك ستسمح في الحالات العاجلة بتخليص المواد المتبرع بها بعد إجراء أعمال تسجيل بسيطة، على أن تتم إجراءات التخليص الجمركي لاحقا.

وطلبت سلطات الجمارك والصحة الصينية من المسافرين الداخليين والخارجيين الإبلاغ عن ظروفهم الصحية لكبح انتشار فيروس كورونا الجديد عبر الحدود.

وبدورها، قررت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الشتوية الوطنية في الصين - التي تستضيفها منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم - تأجيل دورة الألعاب الشتوية، في إطار جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا.

يشار إلى أن الدورة التي يتم تنظيمها مرة كل 4 إلى 5 سنوات - بمشاركة فرق من جميع المقاطعات الصينية - كان ينظر إليها على أنها تجربة قوية قبل دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية (بكين 2022).