الجمعة 4 ديسمبر 2020...19 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الصين تستعد لفحص سكان ووهان خلال 10 أيام فقط

خارج الحدود
كورونا

وكالات

مع تزايد المخاوف من حدوث موجة إصابات ثانية بفيروس كوفيد-19 تسحق كل النجاحات التي حققتها الصين خلال الفترة الماضية وتعيد الوضع إلى المربع صفر، أعلنت الحكومة الصينية إجراء فحص شامل لكل سكان ووهان البالغ عددهم 11 مليون نسمة في غضون 10 أيام فقط بغية اكتشاف حالات الإصابة بفيروس كورونا

اضافة اعلان

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن الحالات غير المصحوبة بأعراض تشكل مصدر القلق الرئيسي للسلطات.

يأتي ذلك بعد تسجيل اللجنة الوطنية للصحة في الصين 17 حالة جديدة، الاثنين، 5 منها في ووهان حيث بدأ تفشي المرض للمرة الأولى قبل أن يجتاح جميع دول العالم.

ولم تسجل ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، أي حالات إصابة جديدة على الإطلاق منذ الثالث من أبريل.

لكن ما أثار قلق السلطات هو إعلان المدينة اكتشاف أول بؤرة إصابات منذ رفع الحظر عن المدينة قبل شهر.

ونتيجة لذلك، أعلنت السلطات اعتزامها إجراء اختبارات جماعية لجميع المواطنين على مدى عشرة أيام، حسب تقارير رويترز.

وذكرت "ذا صن" أن الاختبار هو عبارة عن اختبار الحمض النووي الذي يستخدم لتحديد الكميات الصغيرة من الحمض النووي أو الحمض النووي الريبي في العينة.

نجت من 3 كوارث.. شفاء أكبر معمرة إسبانية 113 عامًا من "كورونا" | فيديو

ويبدو أن الخطة لا تزال في مراحلها الأولى، حسب وسائل إعلام حكومية، إذ طُلب من جميع المناطق في ووهان تقديم تفاصيل بشأن كيفية إجراء الفحوص في غضون 10 أيام.

ونقلت صحيفة "ذا بيبر" الصينية عن وثيقة داخلية متداولة على نطاق واسع، أن كل منطقة في المدينة أُبلغت بوضع خطة فحوص مدتها 10 أيام بحلول ظهر الثلاثاء، لتكون كل منطقة مسؤولة عن وضع خطتها الخاصة بناء على حجم سكانها، وما إذا كانت لديها حالات تفش نشط للفيروس.

وبدأت المدينة استئناف نشاطها في 8 أبريل بعد إغلاق صارم امتد 11 أسبوعاً للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، كما تمت إعادة فتح المدارس، وعودة الأعمال التجارية ببطء واستئناف نشاط وسائل النقل العام، إلا أن ظهور مجموعة حالات إصابة جديدة هدد عودة الحياة إلى طبيعتها في الوقت الراهن.  

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟