الإثنين 26 أكتوبر 2020...9 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«الشباب الصومالية» تعلن مسئوليتها عن مهاجمة قصر الرئيس شيخ محمد

خارج الحدود

DEUTSCHE WELLE


أعلن الإسلاميون الصوماليون الشباب مسئوليتهم عن الهجوم الذي استهدف القصر الرئاسي في مقديشو، مؤكدين أن المعارك مستمرة، فيما أكدت الشرطة أن قوات الأمن صدت الهجوم.

قال نيك كاي مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى الصومال إن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمد لم يصب بعد الهجوم على قصر الرئاسة المحصن في العاصمة مقديشو اليوم الجمعة.

وقال الممثل الأممي في تغريدة على تويتر "الرئيس اتصل بي للتو ليقول إنه لم يصب. الهجوم على فيلا الصومال (قصر الرئاسة) فشل. وللأسف فقدت بعض الأرواح"، دون كتابة المزيد من التفاصيل.



وكشف مصدر في الشرطة الصومالية أن القصر الرئاسي في مقديشو استهدف اليوم بتفجير سيارة مفخخة تلاه هجوم لمسلحين، دون الدخول في المزيد من التفاصيل. وقال شرطي قدم نفسه على أن اسمه محمد على "وقع هجوم كبير على القصر الرئاسي". وأضاف الشرطي "حسب المعلومات الأولية، صدمت سيارة مفخخة السياج ثم انفجرت، وجاء مسلحون بعد ذلك". بدورها نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شاهد قوله إن انفجارًا مدويًا سمع قرب وسط العاصمة الصومالية مقديشو اليوم الجمعة أعقبته زخات طويلة من إطلاق النار.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم. وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب لرويترز: "استهدفنا ما يسمى بالقصر الرئاسي. يقاتل مقاتلونا داخل مجمع القصر". لكن الشرطة قالت إن قوات الأمن صدت الهجوم.

ويشار إلى أن العاصمة الصومالية تعرضت لسلسلة من الهجمات الانتحارية خلال الأسابيع القليلة الماضية أعلنت المسئولية عنها حركة الشباب الإسلامية المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة، التي طردت من العاصمة الصومالية قبل عامين لكنها تشن حملة هجمات متواصلة.

أ.ح/ ع.غ (أ ف ب، رويترز)اضافة اعلان

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟