الجمعة 25 سبتمبر 2020...8 صفر 1442 الجريدة الورقية

السلطات التونسية تعتقل ابن شقيقة أنيس العامري

خارج الحدود
أنيس العامري

وكالات


أودعت السلطات التونسية ابن شقيقة أنيس العامري في السجن، بتهم عدم إشعار السلطات بموضوع يخصّ الإرهاب، وعزمه السفر إلى خارج البلاد؛ لأجل الانضمام إلى تنظيمات إرهابية.
اضافة اعلان

وقال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي: إن القطب أصدر بطاقة إيداع بحق المشتبه به، أمس الجمعة، نافيا أن تكون التهم الموجهة إليه تخصّ العملية الإرهابية، التي شهدتها مدينة برلين، عندما دهست شاحنة عددا من الأشخاص، ووجهت أصابع الاتهام إلى التونسي أنيس العامري، الذي قتل لاحقا بنيران الشرطة الإيطالية.

وتابع السليطي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء المحلية: إن المشتبه به سبق له أن تلقى اتصالا من أنيس العامري، حول السفر؛ للقتال خارج البلاد، كما أنه تلّقى حوالة مالية من خاله؛ لهذا الغرض، غير أن المشتبه به لم يكن يعلم بنية خاله، القيام بعملية إرهابية في برلين.

وينص قانون مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال في تونس، على أنه: «يعد مرتكبا للجرائم الإرهابية المنصوص عليها بهذا القانون، ويعاقب بنصف العقوبات المقررة لها، كل من يعزم على ارتكابها، إذا اقترن عزمه بأي عمل تحضيري لتنفيذها».

ويعاقب القانون على السفر خارج البلاد للمشاركة في جرائم إرهابية، بالحبس من ستة أعوام إلى 12 عاما، وغرامة مالية، كما يعاقب القانون بالحبس من عام إلى خمسة أعوام وغرامة مالية كل من امتنع عن إخبار السلطات بمعلومات، أو صلة تخصّ ارتكاب أو احتمال ارتكاب أعمال إرهابية.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟