الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

السفير الروسي في بيروت: لا حرب بين لبنان وإسرائيل

خارج الحدود السفير الروسي​ في ​لبنان​ ​ألكسندر زاسبكين
السفير الروسي​ في ​لبنان​ ​ألكسندر زاسبكين

استبعد السفير الروسي في لبنان، ألكسندر زاسبكين، نشوب حرب بين لبنان وإسرائيل، واعتبر أن تدخل أمريكا بشؤون لبنان واتهامها إيران و"حزب الله" بالمسؤولية عن الفساد غير صحيح وتزوير كامل.

 

استذكر الدبلوماسي الروسي السنوات الماضية، في مقابلة مطولة مع موقع "النشرة" اللبناني، معتبرا أنها "كانت دراماتيكية في الشرق الأوسط، وقال "عثرنا هنا على مشاكل كبرى أبرزها الخطر الإرهابي وخطر تفكيك الدول، لذا كان المطلوب بذل جهود مشتركة لمكافحة الإرهاب والحفاظ على وحدة الدول وحماية سيادتها".
اضافة اعلان

وحول الأحداث الأخيرة التي حصلت على الحدود اللبنانية الإسرائيلية اعتبر أن "المعطيات الموجودة لا تدل على انزلاق الأمور إلى حرب بين لبنان وإسرائيل، وأنا لا أتوقع التصعيد في هذا الموضوع للوصول إلى مرحلة النزاع الكبير".

ورأى أن "المواجهة بين إسرائيل ومحور المقاومة مستمرة منذ سنوات، وفي هذا الإطار دائما ما تحصل الأحداث ضمن الخطوط الحمراء الموجودة، لذا ما يجري حتى اليوم لم يتجاوز هذه الحدود".

وعن الأوضاع الداخلية في الدول العربية، قال إن "هناك دائما محاولة لاستخدام موضوع الإصلاحات في بعض الدول العربية من قبل بعض الأطراف الخارجية لتحقيق أهدافها في هذه الدول".

وأضاف "من المعروف أن الفساد خطر كبير على كثير من الدول، لكن التدخل الخارجي يعرقل كثيرا تحقيق هذه المهمة وهذا ما يحصل في لبنان، وبالتالي معالجة هذا الموضوع يجب أن تتم عبر إزالة هذه العوامل والأسباب وعبر تصحيح الحياة السياسية، لكننا نرى أن أمريكا تتدخل هنا وتقول إن المسؤول عن الفساد هما إيران وحزب الله، وهذا بطبيعة الحال غير صحيح على الإطلاق وتزوير كامل للوضع. وبالتالي مسؤولية كل القوى السياسية، بغض النظر عن خلافاتها، أن ترفض هذا التدخل الأمريكي وهذا هو الطريق الصحيح لمعالجة الأزمة".