الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

السعودية تعلن تفعيل المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب

خارج الحدود
علم السعودية

مصطفى بركات


أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، تفعيل عمل المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب.
اضافة اعلان

قامت المملكة العربية السعودية ممثلة برئاسة أمن الدولة بتصنيف (11) اسمًا لأفراد واسمين لكيانين في إطار استهداف القادة والممولين ومقدمي التسهيلات لتنظيم داعش باليمن ولتنظيم القاعدة في اليمن.

وقد تم اتخاذ هذا الإجراء بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية، الرئيس المشارك مع المملكة العربية السعودية في المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب، وبمشاركة الدول الأعضاء في المركز.

وتعد هذه الإجراءات هي الأولى التي يتخذها المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب منذُ الإعلان عن توقيع اتفاقية المركز بتاريخ 21 مايو 2017، كما أنها تأتي مؤكدة على حرص السعودية والدول الأعضاء على تعميق الشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية لقمع تمويل الجماعات الإرهابية التي تشكل تهديدًا لمصالح وأمن الدول الأعضاء بالمركز مثل تنظيم القاعدة في اليمن وتنظيم داعش في اليمن.

واستنادا لنظام جرائم الإرهاب وتمويله في المملكة ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 1373(2001)، سيتم فرض جزاءات على تلك الأسماء تشمل تجميد أي أصول لها داخل المملكة، وتحظر على المواطنين والمقيمين بالمملكة الانخراط في أي تعاملات مع تلك الأسماء والكيانين المصنفة.

كما قامت الدول الأعضاء بالمركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب بفرض جزاءات مماثلة على تلك الأسماء المصنفة من أفراد وكيانات وفقًا لأنظمتها الوطنية.

لقد كان في الإعلان عن تأسيس المركز تجسيدًا للإرادة والتصميم القويين لدى الدول الأعضاء على التعاون الجاد والبنّاء في مواجهة الإرهاب وتمويله، وذلك من خلال توسيع وتعزيز التعاون لما فيه مكافحة تمويل الإرهاب، وتسهيل الإجراءات التنسيقية ومشاركة المعلومات، وبناء قدرات الدول الأعضاء لاستهداف شبكات تمويل الإرهاب والأنشطة ذات الصلة التي تشكل تهديدًا للأمن الوطني لدولتي الرئاسة والدول الأعضاء بالمركز.