السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

السعودية تستنكر الرسوم المسيئة للنبي محمد وترفض ربط الإسلام بالإرهاب

خارج الحدود thumbs_b_c_ff861f50b4a1991cc0704a4796433b28
علم السعودية

استنكرت السعودية الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-كما أكدت رفضها أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، وإدانتها كل عمل إرهابي أيًّا كان مرتكبه.اضافة اعلان


وأكد مصدر مسئول في وزارة الخارجية السعودية بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن المملكة تدعو إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية "منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم".

يأتي ذلك على خلفية موجة من الإدانات في العالم الإسلامي تعرضت لها فرنسا بعدما قال رئيسها إيمانويل ماكرون في وقت سابق هذا الشهر، إن المدرس الفرنسي الذي قطع أحد الإسلاميين المتشددين رأسه بسبب عرضه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- خلال حصة دراسية عن حرية التعبير، كان "يجسد الجمهورية"، وأن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية".

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟