الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الروس يدلون بأصواتهم في استفتاء على تمديد حكم بوتين حتى عام 2036

خارج الحدود

وكالات

بدأ الناخبون الروس اليوم الخميس الإدلاء بأصواتهم في استفتاء قد يمهد الطريق لبقاء الرئيس فلاديمير بوتين في الكرملين حتى عام 2036 إذا أُعيد انتخابه في عملية يصفها منتقدوها بأنها انقلاب دستوري.

وظهر بعض مسؤولي الاستفتاء بملابس حماية كاملة وهم يضعون كمامات وقفازات ويقيسون حرارة الناخبين مع بدء تصويت يستمر 7 أيام في أنحاء أكبر دولة في العالم من حيث المساحة.

ويُجرى الاستفتاء على الرغم من مخاوف في دوائر المعارضة بشأن سلامة الناخبين الذين يدلون بأصواتهم وسط جائحة كورونا ومخاوف أخرى من حدوث تلاعب في الاستفتاء وانتقادات بأن بوتين (67 عاما) موجود بالفعل في السلطة منذ فترة طويلة.

وتجاوز العدد الإجمالي للمصابين بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا في روسيا 600 ألف أمس الأربعاء لتصبح ثالث دولة في العالم من حيث أكبر عدد للمصابين بالمرض ويزيد العدد بالآلاف يوميا مع أن السلطات تقول إن تفشي المرض ينحسر.

وفي حالة الموافقة على التعديلات الدستورية كما هو متوقع، فسيكون بوسع بوتين أن يستمر في السلطة لفترتي رئاسة جديدتين، مدة كل منهما 6 سنوات، بعد انتهاء فترته الحالية عام 2024.

ويتولى بوتين، ضابط المخابرات السوفيتية السابق، السلطة منذ عام 1999، إما كرئيس للبلاد أو كرئيس للوزراء، ولم يستبعد الترشح مجددا، وإن كان قد قال إنه لم يتخذ قراره النهائي بعد.