الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الرئيس التركى الأسبق: مصر دولة مهمة والخلافات معها مؤسفة

خارج الحدود
الرئيس التركى الأسبق عبدالله جول

مصطفى بركات

شن الرئيس التركى الأسبق، عبدالله جول، هجوما غير مسبوق على حليف الماضى الرئيس الحالى للبلاد، رجب طيب أردوغان، متهما إياه بتدمير العلاقات مع دول مهمة مثل مصر، وإفساد التحالف العسكري الوثيق بين أنقرة وحلف الناتو.

اضافة اعلان

وقال جول: إن العلاقات التركية مع الدول العربية تعد فى اسوأ مراحلها الأن، منتقدا المشاركة فى الحرب على سوريا، واستبدال نظام الحكم فى البلاد من البرلمانى إلى الرئاسي

دعا الرئيس التركي الأسبق عبد الله جول، إلى إعادة العلاقات السياسية مع مصر، منتقدا حصول تركيا على منظومة الدفاع الصاروخي الروسية اس 400.

ووصف جول قرار شراء منظومة الدفاع الصاروخي اس 400 من روسيا “بالخطأ”.

في حديثه مع صحيفة «قرار»، تطرق إلى العلاقات بين بلاده ومصر، وقال عبدالله جول: «إن شبهنا البحر المتوسط بالتفاحة فإن تركيا ومصر هما شطرا هذه التفاحة، وبالتالي يجب التعامل في ملف العلاقات التركية المصرية بحذر وبشكل أبعد بكثير من القضايا اليومية، فكلاهما يتمتع بموقع مهم فيما يخص مصالح الشعبين، لكن الوضع الحالي معلوم للجميع للأسف»، آمل أن يتم التوصل في النهاية إلى الطريق الذي سيقود العلاقات إلى المكانة التي تستحقها بالعقل السليم.

وشدد جول على ضرورة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي ضمن الكتلة الغربية كي تتمكن من أن تصبح دولة ديمقراطية ذات تعددية.

وأضاف الرئيس الأسبق، أن تركيا تجاوزت الحدود المعقولة في العلاقات مع روسيا خلال الآونة الأخيرة وأن منظومة الاس 400 الروسية تشكل أهم إجراء تم على الصعيد العسكري، مفيدا أن جميع معايير الجيش التركي تتطابق مع معايير حلف الناتو في كل شيء بدءا من الخوذات وصولا للقوات الجوية والبرية، وأن قوة الجيش التركي نابعة من هذه العلاقة الراسخة مع الناتو.

وشدد جول على أن شراء تركيا لمنظومة الـ "اس 400" من روسيا لم يكن صائبا، مشيرا إلى أنه كان يتوجب على العسكريين والدبلوماسيين رؤية أن تركيا لن تستطيع امتلاك منظومة الاس 400 وطائرات متطورة روسية ضد أنظمة الدفاع الأطلسية في تركيا.

كما أكد جول على دعمه لحزب على باباجان قائلا: «أنا إنسان أثق وأقدر شخصية السيد بابجان وتعليمه وعلمه وأسلوبه السياسي».

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟