الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الرئيس الإثيوبي يجري مباحثات مع البطريرك الأرثوذكسي الجديد

خارج الحدود
الرئيس الإثيوبي جيرما ولد جيورجيوس

اديس ابابا أ ش أ


شدد الرئيس الإثيوبي جيرما ولد جيورجيوس على أهمية أن يسهم الزعماء الدينيون في البلاد في تعزيز ثقافة التسامح القائمة في البلاد بين مختلف اطياف المجتمع.
وقال الرئيس جيرما خلال لقائه في أديس أبابا اليوم مع بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الاثيوبية الجديد الأب ماتياس إن الزعماء الدينيين لديهم دور مهم للقيام به من اجل استمرار الاحترام المتبادل والتسامج بين مختلف الأطراف الدينية في البلاد التي تكفل الحرية الدينية وحرية الاعتقاد.
وأكد على أهمية ان تسهم الكنيسة باتجاه هذا الغرض وكذلك في الجهود التي تهدف الى دفع التنمية والحفاظ على السلام في البلاد وعبر عن الاعتقاد بأن مثل هذه الانشطة الكنيسة سوف تتعزز وتتواصل باستمرار.
ومن جانبه أكد الأب ماتياس ان الكنيسة سوف تواصل تعزيز ثقافة التسامح القائمة والتعايش المشترك بين مختلف الاطراف الدينية في البلاد، وكذلك تعزيز الأنشطة الجارية باتجاه التنمية.
وانتخب البطريرك السادس للكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية الأنبأ ماتياس (71 عاما) يوم الخميس الماضي لشغل هذاالمنصب خلفا للأب باولوس الذي توفي في 16 أغسطس الماضي وأقيمت له مراسم التنصيب والتجليس بأديس أبابا أمس الأول الأحد.