السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

"الخصاونة": لن يستطيع مليون عضو "كنيست" نزع وصاية الأردن عن الأقصى

خارج الحدود
جامعة الدول العربية

ولاء أبوستيت


قال السفير بشر الخصاونة سفير الأردن، لدى مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية، ولا مليون عضو كنيست يستطيع أن ينتزع وصاية المملكة الأردنية على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وقال الخصاونة في كلمته بالاجتماع الطارئ للمندوبين حول الأوضاع في القدس المحتلة اليوم: إن المملكة تقوم بالدفاع عن القدس ومقدساته الإسلامية والمسيحية.

مشيرا إلى أن الأمر لا يقتصر على الأقصى والمقدسات الإسلامية فحسب، لكن القدس له دالات للأخوة المسسحيين كما المسلمين، وأن أحدا لا يستطيع نزع هذه الولاية على القدس ولا الكنيست، ولا حتى مليون عضو كنيست قادرين على نزعها، أو تغيير واقع، أن القدس محتلة أو انها ستكون عاصمة الدولة الفلسطينية.

وأشار الخصاونة، إلى أن بلاده تقف يوميا كحائط صد ضد الانتهاكات الإسرائيلية، تجاه المقدسات.. مشيرا إلى نجاحهم إفشال النقاش الذي كان دائرا حول نزع الولاية عن القدس، فلا ولاية للكنيست على القدس، ولاية الاردن أكدت في 2012، خلال توقيع ملك الاردن على اتفاق مع ابومازن بذلك، لتئول الولاية كاملة إلى الأردن.

وشدد على أن كافة الإجراءات التي تقوم بهادولة الاحتلال سواء سياسية أو اقتصادية أو غيرذلك منعدمة لأنها تشريعات تتم على ارض محتلة، وبالتالي فاجرات الاحتلال منعدمة الاثر، مشيرا إلى أنه على دولة الاحتلال أن تدرك أنه لإسلام مع احتلال القدس ومع انتهاكاتها تجاهه، مطالبا بأن يؤسس اجتماع اليوم لزجر الإجراءات الإسرائيلية التي تقوم بها تجاه القدس.

وأضاف:" موقفنا ثابت القدس ورعايتنا للقدس ستستمر ونتصدى بكل حزم، وستظل مدينة محتلة حتى ينتهي الاحتلال، فالقدس الشرقية ستكون عاصمة الدولة الفلسطينية، ولابد من إجراءات لتسريع إنهاء الاحتلال".

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟