الأربعاء 5 أغسطس 2020...15 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الحوثيون يخطفون لواء مواليًا لـ«صالح» رفض ترقية 13 ألف مسلح

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات


خطف مسلحي جماعة الحوثيين اللواء "قائد العنسي" القائد بالقوات الموالية للرئيس السابق على عبدالله صالح، بعد أن رفض الأخير ترقية 13 ألفًا من المسلحين الحوثيين.
اضافة اعلان

ونقلت وكالة «خبر» الموالية لصالح، عن عباد العنسي، شقيق مدير دائرة شئون الضباط بوزارة الدفاع في حكومة الحوثيين (غير معترف بها) اللواء قائد العنسي، إن الحوثيين يخطفون شقيقه منذ أواخر سبتمبر الماضي، ويرفضون الإفراج عنه.

وأضاف عباد إن الحوثيين خطفوه (اللواء قائد) لرفضه اعتماد كشف بترقية أكثر من 13 ألف شخص في وزارة الدفاع.

وتابع: «جماعة الحوثيين يريدون ترقية 13 ألفا من أتباعهم ولم يدخلوا حتى السلك العسكري، وأنهم ينتمون جميعا للجماعة، يريدون ترقيتهم».

وأشار إلى أن رئيس ما يُسمى بـ«المجلس السياسي الأعلى» المشكل بين الحوثيين وحزب صالح، صالح الصماد، «أصدر أمرا بإطلاق سراح شقيقي اللواء قائد العنسي إلا انهم رفضوا توجيهات الصماد، وابلغنا رئيس مجلس النواب الشيخ يحيى الراعي بأنه سيقابل الصماد اليوم، لمعرفة سبب رفض إطلاق سراح شقيقي».

وقال العنسي إن «القضية ليست قضية اللواء قايد العنسي بل قضية جيش دولة بأكمله تسعى جماعة أنصار الله (الحوثيين) لجعله جيشا عقائديا يتبعهم من خلال إحلال 13 ألف جندي وضابط من الذين ينتمون لهم وهم في البيوت».