السبت 26 سبتمبر 2020...9 صفر 1442 الجريدة الورقية

الحكومة الفرنسية تجمد أصول حفيد آخر لحسن البنا لاتهامه بالإرهاب

خارج الحدود
هاني رمضان حفيد مؤسس الإخوان حسن البنا

وكالات


يبدو أن الشبهات بدأت تلاحق أحفاد مؤسس جماعة الإخوان، حسن البنا، فبعد توقيف طارق رمضان، جمدت الحكومة الفرنسية حسابات هاني رمضان، شقيق طارق، في إطار الاشتباه بتمويله الإرهاب، وفق ما جاء في قرار نشرته الصحيفة الرسمية الفرنسية.
اضافة اعلان

وكان هاني قد طرد من فرنسا إلى سويسرا في أبريل 2017، وهو شقيق طارق، حفيد مؤسس الإخوان، الموقوف بتهم اغتصاب.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية عن هاني إنه "كانت له تصرفات في السابق وتصريحات تشكل تهديدًا للنظام العام على الأراضي الفرنسية".

وبحسب ما جاء في القرار الذي نشر الأحد في الجريدة الرسمية، فإن حسابات هاني رمضان ستجمد لستة أشهر تطبيقًا لمادة في القانون النقدي والمالي تستهدف "الأشخاص الفعليين أو المعنويين الذين يرتكبون أعمالًا إرهابية أو يحاولون ارتكابها، أو يسهلون ذلك أو يمولونها، أو يحرضون عليها أو يشاركون فيها".

كما ذكر القرار الصادر عن وزارتي الداخلية والاقتصاد أنه بإمكان هاني الاعتراض على هذا الإجراء "خلال شهرين من تبلغه إياه".

يذكر أن طارق رمضان كان أقر مطلع يونيو بإقامة علاقة جنسية بـ"التراضي" مع ضحيته الثالثة ضمن القضايا المنظورة ضده في فرنسا، لينجو من تهمة الاغتصاب، واعترف رمضان بإقامة هذه العلاقة مع المشتكية الثالثة، وذلك خلال استجواب رسمي أمام قضاة التحقيق.

ورمضان (55 عامًا) مسجون في سجن فلوري ميروجيس في مدينة آيسون الفرنسية، تحت الملاحظة الطبية لإصابته بمرض "التصلب المتعدد".

وكان ينفي وجود أي علاقة مع المشتكيات اللائي اتهمنه بالاغتصاب، وهن الكاتبة الفرنسية هيندا عياري، وكريستيل، وامرأة في سويسرا وأخرى في الولايات المتحدة.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟