الجمعة 3 يوليه 2020...12 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الجيش اليمني: قواتنا على مشارف صنعاء وقريبة من معقل «الحوثيين»

خارج الحدود
اللواء محمد على المقدشي

وكالات


أعلن رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش اليمني اللواء محمد على المقدشي، أن قواتهم باتت على مشارف العاصمة صنعاء، وقريبة من محافظة صعدة شمالي البلاد، معقل جماعة "أنصار الله" (الحوثي).

جاء ذلك، في كلمة المقدشي خلال احتفال القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى 54 لـ"ثورة 26 سبتمبر" التي أطاحت بحكم الأئمة، بحضور نائب رئيس الحكومة عبد العزيز جباري، وعدد من وزراء ومسئولي حكومته.

وقال المقدشي إن "الذين (يقصد الحوثيين وحلفاؤهم) أصابهم الوهم بعودة النظام الكهنوتي المتخلف (في إشارة لحكم الأئمة) عليهم أن يخسأوا (...) فعجلة التاريخ لن تعود إلى الوراء".

بدوره، قال نائب رئيس الوزراء اليمني عبد العزيز جباري، إن "المشروع الفارسي لن يكون له موطئ قدم في يمن العروبة"، مشيرًا إلى أن "قادة دول التحالف العربي هبوا لتلبية النداء والدفاع عن هوية الأمة وكرامتها وتعزيز روابط الإخاء".

وأشار جباري، إلى أن الرئيس اليمني طالب الحكومة بالنزول إلى المحافظات "لتلمّس احتياجات المواطنين وحل مشكلاتهم".

ويتهم مسئولون يمنيون بينهم الرئيس هادي، طهران، بدعم مسلحي "الحوثي" من أجل السيطرة على اليمن والتحكم في مقدراته وثرواته، واستخدامه منطلقًا لعمليات ضد دول الجوار.

وأقيم الاحتفال في معسكر "سبأ" التابع لـ"المقاومة الشعبية" الموالية لـ"هادي" في محافظة مأرب، شرقي اليمن، والتي يتخذها الجيش اليمني مركزًا لقيادته، ومنطلقًا لعملياته العسكرية ضد مسلحي "الحوثي" في عدة جبهات.

وفي 26 سبتمبر 1962، قام اليمنيون بثورة مسلحة أطاحت بحكم الأئمة الذين يدعون انتسابهم لآل بيت الرسول محمد، وأحقيتهم بحكم اليمن، والذين حكموا شطر اليمن الشمالي منذ 1918، قبل أن تقوم الثورة ضدهم بدعم من القيادة والجيش المصري حينها.

ويسيطر "الحوثيون" على صنعاء منذ اجتياحها في 21 سبتمبر 2014، بشكل مطلق، بالإضافة إلى حلفائهم من قوات الرئيس السابق على عبدالله صالح.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟