الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الجيش السورى "الحر" يسيطر على الرقة ويدخل مطار منغ

خارج الحدود
قوات الجيش السورى الحر-صورة أرشيفية

/أ ش أ /


أعلن مسئول فى الائتلاف الوطنى السورى (المعارض) أن الجيش الحر سيطر على أجزاء من مطار منغ العسكرى فى حلب بعد حصار لعدة أسابيع، كما أحكم سيطرته على مدينة الرقة ، بعد أن أسروا المحافظ ورئيس فرع أمن الدولة فيها العقيد خالد الحلبي.
اضافة اعلان

ذكرت ذلك قناة "الجزيرة" الفضائية اليوم الثلاثاء، وقالت "إن ناشطين بثّا تسجيلًا مصورًا على شبكات التواصل الاجتماعى يظهر أهالى الرقة وهم يحتفلون بإسقاط تمثال ضخم للرئيس السورى الراحل حافظ الأسد، بينما أعلن الناطق باسم كتائب أحرار الشام أبو عبد الرحمن السورى أن الجيش الحر سيطر على معظم المقار الأمنية والعسكرية فى المدينة بعد شهر تقريبًا من بدء عملية أطلق عليها "غارة الجبار".

وذكرت شبكة شام السورية "إن قوات النظام ارتكبت مجزرة مساء أمس الإثنين بقصف ساحة المحافظة فى مدينة الرقة أثناء تجمع الأهالى فيها للاحتفال بطرد جنود النظام، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

وتقع الرقة شمال شرق سوريا ويبلغ عدد سكانها نحو مليون نسمة، كما تحتضن أكثر من مليون نازح، وهى مركز محافظة تحمل الاسم نفسه وتضم أهم ثلاثة سدود فى البلاد، وهى سد الفرات وسد تشرين وسد البعث، وتعد الرقة آخر المدن السورية التحاقًا بالثورة وأول المدن سقوطًا بيد الثوار.

وقالت "الجزيرة" إن النظام الحاكم يواصل حملته العسكرية على حمص ومدينة داريا فى ريف دمشق فى مسعى منه لاقتحامهما، وفتح الطريق الواصل بين العاصمة والمناطق الساحلية الموالية للنظام".

وأشارت إلى أن الجيش السورى الحر (المعارض) عزز مواقعه فى الخطوط الأمامية من حى جوبر، المواجه لساحة العباسيين ومجمع الثامن من آذار، بعد أن سيطر الثوار على معظم الحي. فى حين تفقد بعض قادة الألوية فى المجلس العسكرى لدمشق وريفها الجبهات الأمامية فى جوبر.

من جهة أخرى، أعلنت لجان التنسيق المحلية السورية اليوم عن ارتفاع أعداد قتلى أحداث يوم أمس على يد قوات نظام بشار الأسد إلى 149 قتيلًا فى أنحاء متفرقة من البلاد .