الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الجارديان: "حل الإخوان" يدفن الجماعة تحت الأرض

خارج الحدود
جماعة الإخوان

علا سعدي


قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن قرار المحكمة المصرية بحظر جماعة الإخوان، يعمل على تهميش الحركة الإسلامية التي كانت أقوي جماعة سياسية في البلاد حتى وقت قريب قبل الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي يوم 3 يوليو الماضي.اضافة اعلان


ورأت الصحيفة أن تجميد أصول الإخوان واعتقال قادتها والإجراءات التي اتخذت أخيرا ضدها جعلت الجماعة تدفن تحت الأرض ومن الصعب أن تعود من جديد.

ولفتت الصحيفة إلى تأسيس الجماعة منذ 85 عاما وتعرضها للحظر في معظم تاريخها، أثناء حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وأنور السادات وفي عهد الرئيس حسني مبارك سمح لهم بأن يكون عضوا لها في البرلمان كعضو مستقل.

ونقلت الصحيفة عن عبدالله حداد المتحدث باسم الجماعة بمقرها في لندن "أن الإخوان جزء لا يتجزأ من المجتمع المصري والقرارات القضائية غير شرعية وفاسدة ولا يمكن أن تغير واقع الإخاون الذين هم على أرض الواقع ولا يستطيعون محو الجماعة مهما حاولوا سيفشلوا".

وألقت الصحيفة باللوم على القدرة التنظيمية للجماعة حاليًا مشيرة إلى مجموعة من أعضائها الشباب قضوا أكثر من شهرين يحاولون صياغة اعتذار عن بعض الأخطاء التي ارتكبتها الجماعة خلال فترة ما بعد مبارك، لكن عندما صدر البيان رسميا على موقع مرتبط بالإخوان، فإن أحد كبار القادة أمر بحذفه وزعم أنه لا يمثل جماعة الإخوان.

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من عدد أعضاء جماعة الإخوان مليون وثلاثة مائة ألف شخصا إلا أن الجماعة لم تعد تحظي بدعم شعبي مثلما كان من قبل بسبب محاولتها على استيلاء الكثير من السلطة بعد انتخاب مرسي رئيسا للبلاد في عام 2012.