السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

"الجارديان": ازدهار عمالة الأطفال السوريين في تركيا

خارج الحدود
عمالة الأطفال السوريين في تركيا

علا سعدي


سلطت صحيفة الجارديان البريطانية الضوء على حياة الأطفال السوريين في المدن التركية الذين يعملون لكسب قوت أسرهم التي تشردت بسبب الحرب الأهلية السورية المستمرة لعامها الرابع.اضافة اعلان


وقالت الصحيفة:"إن الأطفال السوريين لن يدخلوا المدارس لأنهم يعولون أسرهم ويعملون في المخابز والحقول وفي المنازل ومحال الملابس".

والتقت الصحيفة بالعديد من الأطفال السوريين الذين يعملون في تركيا ومن بينهم الطفل حمزة وعمره 7 سنوات ويعمل في مخبز لمدة 12 ساعة على مدى 6 أيام، وأخيه أيضا الذي يبلغ من العمر 12 عاما يعمل لكي يسددوا ثمن أجرة حجرتين.

ولفتت الصحيفة إلى أن عمل الأطفال السوريين في أماكن مختلفة، يرجع صعوبة ظروفهم وغلو المعيشة في تركيا، ومن بينهم سمير البالغ من العمر 12 عاما والذي عمل في أكثر من مكان وانتهي به المطاف في محل أحذية يعمل طوال أيام الأسبوع من الصباح حتى حلول الليل.

ونوهت الصحيفة إلى عدم اعتراف الأسر السورية بعمل أولادهم للمنظمات المعنية لعدم قدرتها عن الاستغناء عن أموال المنظمات وتشير إحصاءات مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين إلى أن نحو نصف مليون طفل سوري لاجئ يعيشون في تركيا معظمهم توقفوا عن الذهاب للمدارس ويعملون لإعالة أسرهم.

واختتمت الصحيفة بكلمات لطفل عمره 10 أعوام يعمل لأكثر من 14 ساعة يوميا "أريد أن أعود لمدرستي ولا أريد بشار الأسد أو الجيش السوري الحر أو داعش، أريد فقط السلام وأن تعود بلادي كما كانت".