السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

التايمز: مشاركة الشيعة في مواجهة داعش تشعل حربًا طائفية بالعراق

خارج الحدود
تنظيم داعش الإرهابى

علا سعدي


اهتمت صحيفة التايمز البريطانية بمشاركة الميليشيات الشيعية بالعراق في الحملة على داعش لاستعادة مدينة الرمادي التي استولي عليها التنظيم الإرهابي مؤخرًا تحت شعار "لبيك يا حسين"، موضحة أن ذلك يؤدي إلى أشعال حرب طائفية جديدة.
اضافة اعلان

وأشارت الصحيفة إلى المخاوف من مشاركة المليشيات الشيعية وأن يكون لها تأثير سلبي في المدن السنية، واحتمال اشتعال الحرب الطائفية بين السنة والشيعة في العراق أثناء محاولتهم المشاركة في مواجهة داعش.

وأضافت أن المراقبين يرون أن نشر الميليشيات الشيعية التي يدعم ثلثها من قبل إيران، يمكن أن يكون في صالح تنظيم داعش الذي يسعى لإشعال حرب طائفية في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعرب عن رغبته أن تبتعد الميليشيات الشيعية عن المعارك في محافظة الأنبار التي تعد مهد المقاومة السنية بعد سقوط الرئيس الراحل صدام حسين، خوفًا من تأجيج التوتر الطائفي.

وأضافت الصحيفة أن معهد واشنطن يرى أن الحكومة العراقية فضلت الدعم الإيراني على الدعم الأمريكي، والغياب العسكري الأمريكي فتح المجال لإيران لنشر مستشاريها العسكريين في العراق، فضلا عن سرعة وصول المساعدات الإيرانية التي لا تستغرق الكثير من الوقت بينما المساعدات الأمريكية تستغرق ما لا يقل عن أسابيع حتى تصل.

يذكر أن قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني صرح مؤخرًا بأن طهران هي من تحارب داعش في العراق وعلي خط المواجهة ضد الإرهاب بينما الولايات المتحدة لا تفعل شيئًا.