الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

"البيان" تحذر من تهديد الأحداث فى سوريا لأمن المنطقة

خارج الحدود
جانب من الأحداث فى سوريا

أبوظبى أ ش أ


ذكرت صحيفة (البيان) الإماراتية، فى افتتاحيتها، اليوم الجمعة، أن الأحداث فى سوريا تمتد إلى دول الجوار بشكل يهدد أمن المنطقة واستقرارها.
اضافة اعلان

وقالت، تحت عنوان (أزمة سوريا وأمن المنطقة): "إنه مع تمدد الاشتباكات إلى الحدود اللبنانية والأردنية وتكرار الحوادث الأمنية على الحدود مع هضبة الجولان المحتلة يخشى أن تخرج الأمور عن السيطرة فى سوريا وتصبح المنطقة على حافة الهاوية، خاصة أن البعض يهول من آثار التغيير فى سوريا لإثارة المزيد من القلاقل وتحويل المسألة السورية إلى قضية إقليمية بدلا من حقيقة كونها مشكلا داخليا يتوجب حله بالوسائل السياسية".

وأضافت: "إن من ينظر إلى اجتماع أصدقاء سوريا فى روما يتأكد من حقيقة أن دولا كثيرة لم تبخل عن تقديم المساعدات الضرورية للشعب السورى حتى يخرج من أزمته لإيجاد مخرج يوقف نزيف الدم المتواصل، فضلا عن ارتفاع أعداد اللاجئين فى دول الجوار والذين قد يتجاوزون المليون".

وشددت الصحيفة الإماراتية على أن المطلوب هو أن يتواصل تضافر الجهود الدولية للوصول إلى نتائج ملموسة والتشديد على محاصرة أى مواقف إقليمية أو دولية تسهم فى الاحتقان الطائفى فى سوريا ومنطقة الشرق الأوسط عموما التى هى فى أمس الحاجة إلى الأمن والاستقرار ونزع فتيل الفتن المتناثرة هنا وهناك.