الجمعة 7 أغسطس 2020...17 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الاحتجاجات تضرب أنحاء مختلفة من العالم بالرغم من تحذيرات التباعد الاجتماعي

خارج الحدود
صورة أرشيفية

عبدالرحمن صلاح

قررت معظم الدول اتخاذ إجراء صارمة من أجل مواجهة فيروس كورونا  سريع الانتشار وفرض حالة الإغلاق التام والتي علي أثرها أغلقت أغلب الشركات والمصانع في العالم وظل العاملين فيها داخل منازلهم في انتظار زوال هذه الجائحة.

إلا أنه ومع استمرار الجائحة وتأكيد أغلب الهيئات الصحية والدول أن الجائحة لم تنته  بعد وأنها لن تنتهي في الوقت القريب ، بدأ ألعاملين والمواطنين في الدول المتقدمة قبل النامية بالتنديد بعمليات الإغلاق التام والمطالبة بتخفيف القيود المفروضة للحد من الفيروس ، نظراً لتردي مستوي المعيشة وعدم وجود مصدر للدخل بسبب توقف الأعمال.

ومن أبرز مظاهر التنديد الاحتجاجات والتظاهرات التي شهدتها بعض البلدان في أنحاء متفرقة من العالم نرصدها فيما يلي:

 

الولايات المتحدة

تظاهر الآلاف في كاليفورنيا للمطالبة برفع الحجر الساري منذ ستة أسابيع، حاملين أعلام الولايات المتحدة ولافتات ، وهتف المتظاهرون "افتحوا كاليفورنيا!". وكُتب على لافتات "كل الوظائف ضرورية"، "الحرية ضرورية".

والخميس أقتحم  محتجون مسلحون أمريكيون مبنى الكابيتول في ولاية ميشيجان حيث كان البرلمانيون مجتمعين ، وذلك للمطالبة بتخفيف إجراءات الحجر المتخذة في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكثفت الشرطة الأمريكية من تواجدها في محيط مقر حكومة الولاية الأمريكية ، للتصدي للمتظاهرين القادمين من جميع أنحاء الولاية بالمركبات الخاصة والشعارات المناهضة للقيود والإجراءات المتخذة للتصدي للوباء كوفيد-19 ، بحسب صحيفة «USA Today» الأمريكية.

كما تظاهر عدد من الأمريكيين في عدد من الولايات من ضمنها ولايات تكساس وفيرجينا ومينيسوتا ، ولم يحتاج الأمريكيون سوى ساعات قليلة للتفاعل مع دعوة الرئيس دونالد ترامب بالخروج إلى الشوارع بالولايات المختلفة لفتحها مرة أخرى.

 

ألمانيا

اعتقلت الشرطة الألمانية اليوم السبت في برلين عشرات المتظاهرين ، بتهمة انتهاك إجراءات الإغلاق المتخذة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد ، إذ شارك نحو ألف شخص في التظاهرة التي تطالب بإلغاء إجراءات الإغلاق. 

ووضعت الشرطة حواجز حول ساحة "روزا لوكسمبورج" حيث كان المتظاهرون يتجهون ، وسمحت لهم بالتجمع في طرق محيطة ، وقالت الشرطة على تويتر لاحقًا إن التظاهرة لا تتماشى مع القواعد المعمول بها لمنع انتشار فيروس كورونا ، طالبةً من المشاركين التفرق.

وارتدى بعض المتظاهرين قمصانا عليها عبارات تتهم المستشارة أنجيلا ميركل بـ"حظر الحياة" ، بينما طالب آخرون بـ"الحرية".

 

أستراليا

تجمع عشرات الأستراليين من ولاية في فيكتوريا في بلدة ترافلجار في ويست جيبسلاند للاحتجاج على قوانين الإغلاق المفروضة لاحتواء فيروس كورونا في مشهد مشابه لما شهدته الولايات المتحدة وألمانيا.

من جانبها قالت شرطة فيكتوريا ، إنها ستقوم بتغريم المشاركين في الوقفة الاحتجاجية ، وأكد المتحدث باسم شرطة فيكتوريا أنه لا يوجد عذر لكسر القيود التي فرضها كبير المسؤولين الصحيين عن عمد ، يجب أن يتم التعامل معهم بأقصى جدية ممكنة ، فنحن لا يمكننا تحمل كلفة أنانية البعض".

 

البرازيل

شهد مقر قيادة الجيش في العاصمة البرازيلية احتجاجات حاشدة ، حيث طالب المتظاهرون إضافة إلى إنهاء إجراءات الإغلاق العام المفروضه في البلاد ، بإغلاق الكونجرس البرازيلي والمحكمة العليا.

وما أثار الجدل وبحسب صحيفة «اندبندنت» البريطانية ، فقد خالف الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو ، توصيات الحكومة المتعلقة بالحفاظ على التباعد الاجتماعي وإجراءات الحجر ، وشارك المحتجين في مظاهراتهم ضد الإغلاق.

 

تشيلي

اعتقلت السلطات التشيلية ، 57 متظاهرا خلال احتجاجات شهدتها العاصمة سانتياجو ، لعدم التزامهم بقرار حظر التجمع المعلن في البلاد بسبب كورونا ، في ذكرى يوم العمال العالمي 1 مايو ، بعد أن دعت العديد من الجمعيات العمالية للاحتجاج بالرغم من التدابير المتخذه في ظل تفشي فيروس كورونا.

 

هونج كونج

تظاهر عددا من المحتجين داخل مركز تجاري بهونج كونج للتنديد بالأوضاع المعيشية السيئة ورددوا شعارات مناهضة للحكومة ، ما دفع الشرطة للتعامل معهم بصرامة بسبب مخالفة إجراءات التباعد الاجتماعي التي تفرضها المدينة في ظل حالة الإغلاق التي تفرضها.

بسبب كورونا.. متظاهرون يقتحمون بالأسلحة مبنى حكوميًا في ميشيجان الأمريكية | فيديو

دولة الاحتلال

احتج آلاف من أصحاب الشركات التجارية الصغيرة على السياسات الحكومية "غير العادلة" و"الخانقة" التي تستهدف احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد ، حيث شارك مئات الأشخاص في مسيرة بوسط تل أبيب وهم يرتدون قمصانا مطبوع عليها "احتجاج المستقلين" ورفعوا لافتات تعبر عن احتجاجهم .

كما انطلقت مظاهرات أخرى في نحو 10 بلدات ومدن أخرى ، بمشاركة عشرات الأشخاص في كل منها.

 

لبنان

عادت الاحتجاجات اللبنانية بعد فترة من الهدوء النسبي جراء تفشي وباء كورونا المستجد في البلاد ، وقطع المحتجون عددًا من الطرقات الرئيسية، وأحرقوا واجهات عدة مصارف في مدينة طرابلس ، كما شهدت شوارع وساحات المدينة حالات كر وفر بين المحتجين من ناحية وقوات الجيش اللبناني من ناحية أخرى ، في ظل تحذيرات من ظهور موجه ثانية من إصابات فيروس كورونا داخل لبنان بسبب هذه الاحتجاجات.