الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الاتحاد الأوروبي يرحب بالاتفاق الروسي التركي حول إدلب

خارج الحدود
مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي

وكالات

قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، الجمعة، إن اتفاق وقف إطلاق النار الروسي التركي أمر جيد وشرط مسبق لتقديم مزيد من المعونات الإنسانية الأوروبية لإدلب.

ورحب بوريل باتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته موسكو وأنقرة لوقف إطلاق النار في منطقة إدلب السورية، وقال إن التكتل سيكثف الآن مساعدة المدنيين المتأثرين بالصراع.  

وقال للصحفيين قبل رئاسة اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في العاصمة الكرواتية زغرب "وقف إطلاق النار أمر جيد. دعونا نرى كيف يمضي لكنه شرط مسبق لزيادة المساعدات الإنسانية للسكان في إدلب".

وردا على سؤال بشأن إمكانية فرض منطقة حظر طيران في إدلب قال "يتعين أن نركز جهودنا على الجانب الإنساني".

الاتحاد الأوروبي: نرفض استخدام تركيا للمهاجرين كورقة ضغط  

وكان وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك دعا قبيل وصوله إلى زغرب للمشاركة في الاجتماع، إلى تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته موسكو وأنقرة في إدلب من خلال إقامة منطقة حظر طيران لمنع تعرض أي مستشفيات للقصف.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان توصلا أمس الخميس إلى وثيقة مشتركة تتضمن الاتفاق على وقف إطلاق النار وإنشاء ممر آمن في إدلب، شمال غربي سوريا.