الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الاتحاد الأوربي يسعى لإعادة توزيع 40 ألفا من طالبي اللجوء

خارج الحدود

DEUTSCHE WELLE


قال المفوض الأوربي للهجرة أثناء زيارة لليونان أمس الثلاثاء، "إن إعادة توزيع المهاجرين في دول أخرى أعضاء الاتحاد الأوربي سيصبح شرعيا على قاعدة معايير توزيع أعلن عنها" في إطار خطة عمل خاصة بالهجرة واللجوء قدمت قبل عشرة أيام من قبل المفوضية.

وذكر المفوض الذي لم يستخدم عبارة "الحصص" التي أثارت جدلا ورفضا بين الدول الأوربية، إن مشروعا مفصلا أكثر لتقنين إعادة توزيع طالبي اللجوء سيقدم اليوم الأربعاء من قبل المفوضية.

وأضاف أنه من خلال هذه المبادرة التي وصفها بـ "المجددة" في سياسة الاتحاد الأوربي للهجرة "ستتم إعادة توزيع عدد مهم من طالبي اللجوء لنقلهم من دول الخط الأول مثل اليونان إلى دول أخرى من الاتحاد الأوربي".

وتابع "سيتم تطبيق هذه الآلية أيضا بالنسبة للدول التي تواجه في المستقبل وضعا مماثلا للذي تواجهه حاليا اليونان وإيطاليا".

وبحسب وكالة الأنباء اليونانية، ستشمل هذه الخطة في العامين القادمين 40 ألف طالب لجوء في اليونان وايطاليا. وقد تثير هذه الخطة التي أعدتها المفوضية، إثر الصدمة التي تسبب فيها غرق مئات المهاجرين في البحر المتوسط في الأشهر الأخيرة، مجددا الكثير من الجدل بعد الرفض الذي لقيه مشروع نظام الحصص الذي كانت اقترحته المفوضية.

وبحسب أرقام نشرها جهاز حرس السواحل اليوناني فقد تم إحصاء 22318 مهاجرا وطالب لجوء وصلوا عبر جزر شرق بحر ايجه القريب من تركيا بين يناير وابريل أكثر من نصفهم في أبريل.

وبحسب المصدر ذاته، وصل أكثر من 1200 منهم الإثنين والثلاثاء. وأبرز الجزر المعنية هي خوس وليسفوس وشيوس وساموس واغاتونيسي وكاليمنوس، وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، وصل أكثر من 34500 مهاجر وطالب لجوء إلى إيطاليا منذ بداية 2015 في حين قضى نحو 1770 شخصا أو فقدوا في البحر المتوسط.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

اضافة اعلان