الخميس 2 يوليه 2020...11 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«الإسلامي العربي» يحذر من تقسيم سوريا وحرب جديدة لحزب الله

خارج الحدود
المرجع الشيعي اللبناني محمد على الحسيني

علي رجب


حذر المكتب السياسي للمجلس الإسلامي العربي، برئاسة الأمين العام المرجع الشيعي اللبناني حمد على الحسيني، إلى خطورة ما يجري في سوريا اليوم من سعي بعض الدول الكبرى والإقليمية إلى تكريس الواقع الراهن بحيث يفضي في نهاية المطاف إلى التقسيم، وهو أمر مرفوض جملة وتفصيلا من كل السوريين المخلصين.

ولفت إلى أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهاوي والعاجز عن التأثير في الأحداث، قد يسعى إلى الوضع التقسيمي الراهن، لأنه يناسبه من أجل الحفاظ على راسه، لا أكثر ولا أقل.

وأضاف المكتب السياسي للمجلس الإسلامي العربين في بيان له عقب اجتماعه الدوري:"من هنا فإن مهمة الوطنيين السوريين، وكل الإخوان العرب، والأصدقاء في العالم، لرفض هذا المشروع التفتيتي، والعمل من أجل إنهاء باسرع وقت الحالة الشاذة التي يمثلها الأسد وحلفاؤه.

وتطرق المجلس إلى الشأن اللبناني حيث لا تزال إيران تمارس عبر حزب الله سياسة التعطيل السياسي، مترافقا مع توريط البلاد في مغامرات عسكرية مؤذية ومدمرة، سواء في سوريا، أو في مواجهة إسرائيل، وخصوصا من خلال اللعب بالنار على الحدود السورية الإسرائيلية.

ومن ناحية ثانية، استعرض المكتب السياسي للمجلس الإسلامي العربي، في اجتماعه، النشاطات واللقاءات الشعبية في مختلف المناطق اللبنانية، لا سيما التي يجريها سماحة الأمين العام العلامة الحسيني للاطلاع على أوضاع ومشكلات المواطنين ومعالجتها بتأمين الدعم المادي اللازم.

كما استعرض الاتصالات المستمرة التي يجريها السيد الحسيني مع الرموز الشيعية المعتدلة في مختلف البلاد العربية، لتوجيهها ودعمها في منحاها الإصلاحي السلمي بالتعاون والتنسيق مع حكومات الدول التي تعيش فيها.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟