الإثنين 3 أغسطس 2020...13 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

اكتشاف نفق يصل بين الحدود المصرية - الإسرائيلية لتهريب الأفارقة

خارج الحدود
الحدود المصرية الاسرائيلية

أحمد علاء


ذكر تقرير لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن قوات الجيش الإسرائيلى اكتشفت نفقا جديدا يصل بين الحدود المصرية والاسرائيلية.
اضافة اعلان

وقال إن خمسة متسللين أفارقة قاموا بحفر نفق تحت الجدار الحدودى بين مصر وإسرائيل، موضحا أن هذا الأمر أثار قلق المنظومة الأمنية فى تل أبيب.

ولفت التقرير إلى أنه بعد شهرين من اتمام بناء هذا الجدار الحدودى الذى كلف إسرائيل مليارات الشواقل كشفت الإحصائيات أنه تسلل لإسرائيل 5 أفارقة فقط من الحدود المصرية فى فبراير الماضى، مقارنة بتسلل 1503 أفارقة من الحدود المصرية فى فبراير 2012، مما يعكس نجاح هذا الجدار بنسبة كبيرة فى منع المتسللين، ولكن قلق المنظومة الأمنية فى اسرائيل يأتى من أن المتسللين وجدوا طريقة جديدة للتسلل داخل الدولة العبرية عن طريق حفر الأنفاق وهذا ما يضر بالأمن القومى الإسرائيلى.

وأضاف أن النفق تم حفره بواسطة خمسة متسللين أفارقة وأن الحفر لن يأخذ من وقتهم سوى بضعة ساعات، وتمكنوا للدخول إلى إسرائيل إلا أنه قد تم القبض عليهم من قبل دورية قوات حرس الحدود الإسرائيلية، وتم نقلهم إلى مستشفى يوسبتال بمدينة ايلات لتلقى العلاج واحتجازهم فى المنطقة التابعة لوزارة الهجرة.

ولفتت الصحيفة إلى أن المسئولين بالجيش الإسرائيلى لم يتطرقوا أو يعلقوا على إمكانية اختراق الحدود الاسرائيلية عن طريق الأنفاق من تحت الجدار الحدودى الذى يمتد لـ240 كيلو مترا، لكنهم أكدوا حدوث هذه الواقعة أمس الاثنين.