الأربعاء 25 نوفمبر 2020...10 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

اغتصاب بوحشية.. قصة جريمة أخلاقية تمت بالقوة داخل معسكر لجيش الاحتلال

خارج الحدود
مجندات فى جيش الاحتلال الإسرائيلى

مصطفى بركات

هزت جريمة أخلاقية جديدة المجتمع العسكري داخل الاحتلال الإسرائيلى الذي يدعى الفضيلة ويروج لبطولته الوهمية.

وحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، مساء اليوم الأربعاء، أن ضابطا من أصول إثيوبية برتبة رائد تابع لسلاح البحرية، اغتصب شابة إسرائيلية، داخل موقع عسكري، تابع لسلاحه، قبل عدة شهور. 

اضافة اعلان

وأضافت "يديعوت"، أن الشرطة العسكرية في مدينة حيفا اعتقلت الضابط، بنتا ترفا، برتبة رائد (24 عاما)، ويعمل بسلاح البحرية الإسرائيلي، بتهمة اغتصاب فتاة داخل موقع ثكنة عسكرية، مؤكدة أن الضابط قام بالاعتداء على المغتصبة وبالضرب المبرح.

وبينت الصحيفة، أنه تم اعتقال الضابط المتورط فى الجريمة، وهو من أصول إثيوبية، مطلع الأسبوع الجاري، وهو ما يزال رهن الاعتقال على ذمة التحقيق بالقضية، مشيرة إلى أن "ترفا" حاصل على شهادة التميز العسكري من الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفيلين، في العام 2017، عندما كان يخدم في سلاح المظلات.