السبت 26 سبتمبر 2020...9 صفر 1442 الجريدة الورقية

ارتفاع عدد قتلى أعمال العنف فى بنجلاديش إلى 52 شخصا

خارج الحدود
أعمال العنف فى بنجلاديش صوره ارشيفية

وكالات


ارتفع عدد قتلى أعمال العنف عقب صدور حكم بالإعدام على قيادى بارز فى حزب "الجماعة الإسلامية" بتهمة القتل أثناء حرب الاستقلال مع باكستان عام 1971 إلى 52 شخصا وإصابة 300 آخرين.
اضافة اعلان

وقد لقى شخص مصرعه جراء تجدد الاشتباكات صباح اليوم بعد أعمال عنف دامية وقعت أمس والتى لم تشهدها البلاد منذ أربعة عقود، وذلك عقب صدور حكم بالإعدام على قيادى بارز فى حزب إسلامى.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" اليوم عن مصادر أمنية قولها: "إن الاضطرابات قد انتقلت إلى مدن عديدة فى بنجلاديش"، مشيرة إلى أن المجموعات الإسلامية ألقت قوات الشرطة بالحجارة والزجاجات الحارقة، كما أنها تحطم السيارات.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن مجهولين أضرموا النار فى معبد هندوسى وعدد من المنازل بإحدى المدن.

يذكر أن الاضطرابات وقعت بسبب إصدار المحكمة العسكرية حكما بإعدام ديلفار حسين سعيدى "73 سنة" أحد قادة الحزب الإسلامى، بعد اتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء حرب التحرير عام 1971 مع باكستان.

وكانت محكمة بنجالية قد أصدرت حكما مماثلا فى يناير الماضى بحق عبد الكلام آزاد لاتهامه بارتكاب أعمال إبادة وغير ذلك من الجرائم خلال ذات الحرب.