الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

اتهام شرطيين إسرائيليين بسرقة واغتصاب مسنات فلسطينيات بدوافع عنصرية

خارج الحدود
صورة أرشيفية

مروة محمد


كشف إعلام الاحتلال عن واقعة عنصرية مخلة بالشرف بحق سيدات فلسطينيات متورط فيها اثنان من أفراد الشرطة العسكرية الإسرائيلية، العاملين في الحاجز العسكري في قلنديا، عند مشارف مدينة رام الله.اضافة اعلان


وأوضحت تقارير إسرائيلية أن الاثنين اعتادا على مدار ستة أشهر، اختلاس أموال نساء فلسطينيات والاعتداء الجنسي عليهن بدوافع عنصرية.

ونسبت النيابة العسكرية الإسرائيلية للجنديين ضمن لائحة اتهام تقدمت بها أمام المحكمة العسكرية في مدينة يافا، سرقة أموال نساء فلسطينيات عند الحاجز واستغلال وظيفتهما لارتكاب مخالفات أخرى خلال نصف عام من عملهما في الحاجز العسكري بما في ذلك ارتكاب أعمال مشينة وتحرشات جنسية بنساء فلسطينيات في سن متقدمة لاعتقادهما بأن نساء في سن متقدمة لن تتقدم بشكوى ضدهما.

وجاء في تفاصيل لائحة الاتهام أن الاثنين اعتادا على تمرير مقتنيات هذه النساء عبر جهاز الماسح الضوئي لرؤية ما بداخلها، وحين كانا يلاحظان وجود النقود، كانا يسرقان بعضا منه لكي لا تنتبه صاحبة الحقيبة ما نقص من مالها.