السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

إلغاء رحلات جوية في مطار فرانكفورت بعد إضراب أفراد الأمن

خارج الحدود
صورة ارشيفية

DEUTSCHE WELLE


تسبب إضراب لعناصر الأمن في مطار فرانكفورت الدولي في إلغاء أكثر من أربعين رحلة جوية. نقابة عمال "فردي" الداعية للإضراب تطالب أرباب العمل بزيادة في أجور العاملين في مجال أمن المطار.

أضرب أفراد الأمن في مطار فرانكفورت الدولي عن العمل اليوم الجمعة (21 فبراير 2014) مما أدى إلى إلغاء عشرات الرحلات الجوية، كما تسبب في تأخير المسافرين المارين بثالث أكبر محور في أوربا. ودعت نقابة عمال "فردي" أفراد الأمن العاملين في شركات خاصة إلى الإضراب عن العمل في محاولة للمطالبة بأجر أعلى. ويعني هذا الوضع أن هناك أفرادًا أقل في دوائر مثل الفحص الأمني وهو ما يؤدي إلى تأخير الركاب الذين يحاولون الصعود إلى الطائرات.

وقالت شركة فرابورت فراج دي، التي تقوم بتشغيل المطار واستقدمت أفرادا إضافيين، إن نحو 41 رحلة جوية ألغيت ويتوقع إلغاء المزيد من الرحلات. وألغت شركة طيران لوفتهانزا نحو 35 رحلة معظمها داخل ألمانيا يمكن القيام بها باستخدام القطار.

وتدعو نقابة العمال إلى زيادة الأجور إلى 16 يورو في الساعة (22.01 دولار) لأفراد الأمن في ولاية هيسن، التي تقع فيها مدينة فرانكفورت والمطار. وقالت النقابة إن أصحاب العمل عرضوا بين 10 و13 يورو في الساعة.

أ.ح/ ع.غ (رويترز)

اضافة اعلان

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل