الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

إعلاميات العرب بالكويت يدشن «الإعلام والعنف».. غدا

خارج الحدود
رابعة حسين مكي

الكاتب


يدشن اتحاد إعلاميات العرب فرع دولة الكويت صباح غد المؤتمر الأول تحت شعار "الإعلام والعنف" برعاية رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك الصباح على مدى يومين في فندق كراون بلازا الثريا سيتس بالفروانية، بمشاركة 17 دولة عربية ممثلين لعدد من المؤسسات الإعلامية المختلفة وبدعوة العديد من الإعلاميات والإعلاميين وأعضاء هيئة السلك الدبلوماسي.اضافة اعلان


وأكدت نائب رئيس اتحاد إعلاميات العرب ورئيس فرع دولة الكويت الإعلامية رابعة حسين مكي الجمعة أن لدولة الكويت دور ريادي وثقافي وحضاري في العالم العربي من خلال الإصدارات الثقافية والمعرفية التي لعبت دورًا محوريًا في نشر الثقافة بعالمنا العربي والتي لها أثر كبير على الساحة الثقافية والأدبية والفنية، مؤكدة أن استضافت دولة الكويت لهذا المؤتمر باعتبارها رائدة في المجال الإعلامي منذ الخمسينيات من القرن الماضي.

وثمنت نائب رئيس اتحاد إعلاميات العرب الرعاية الكريمة من العديد من الجهات والشخصيات في الكويت وعلى رأس الهرم سمو رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح والذي بادر بتقديم الدعم والرعاية للاتحاد كي يرى النور ويحقق أهدافه.

 وشددت على أن المؤتمر يسلط الضوء على قضايا المرأة المعاصرة باعتبارها شريان المجتمع من قضايا تشريعية وتمكينية لمعالجتها، والذي سينعكس إيجابا على  الإعلاميات القاطنات داخل أرض الكويت من مواطنات ومقيمات ، مبينة إلى أن  الاتحاد اضحى جسرا للتواصل بين الإعلاميات في مختلف الدول العربية لاسيما وأن نسبة العاملات في القطاعات الإعلامية داخل الكويت من مختلف الجنسيات العربية مرتفعة.


 وأكدت الجمعة على أن ضيوف الكويت عبر وسائل الإعلام العربية المرئية والمسموعة والمكتوبة مشهود لهم بالثقافة العالية والقدرة على الحوار، مشددة على أن المؤتمر وجد ليكون نقطة لقاء كإعلاميات عرب للنقاش والحوار حول قضايانا العربية المشتركة  وتثقيف الإعلاميات العربيات لكي يكن قادرات على طرح قضايا المرأة بصورة سليمة لا سيما في نبذ العنف عن طريق تغير الحوار وترسيخ العمل الإعلامي الإيجابي الهادف البناء بدلا من الإعلام الهادم، والتركيز على القيم الأصيلة والتعايش مع مجتمع متعدد الثقافات، خاصة أن الإعلام الإلكتروني أضحى بيد كل شخص.

 وبينت الجمعة أن اختيار موضوعات جلسات المؤتمر بشكل دقيق ليتناسب مع متطلبات المرحلة وتتلاءم مع احتياجات المجتمع لما للإعلام من تأثير على مختلف نواحي الحياة، مؤكدة على تنوعها لاكتساب الكم الأكبر من المهارات والخبرات معلنة عن اختيار المؤتمر لشخصية وزير الإعلام السابق الإعلامي محمد السنعوسي للحديث عن تجربته الرائدة في الإعلام الكويتي، ومن أبرز ما سيتم مناقشته من موضوعات حول "الإعلام والعنف" لخلق جيل من الإعلاميات الواعيات بالمتغيرات التي تحدث حولهن وتساهم في وضع رؤى تنموية للوطن العربي.