السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

إعادة افتتاح مستوطنة إسرائيلية بالجولان المحتل.. وتسميتها بـ ترامب

خارج الحدود 10202020154256970018307
دونالد ترامب

افتتحت في مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل مستوطنة باسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.اضافة اعلان


وأمام سياج من الأسلاك نال منها الصدأ، توجد لافتة تحمل العلمين الإسرائيلي والأمريكي كتب عليها باللون الذهبي "مرتفعات ترامب".

وقد افتتحت المستوطنة الإسرائيلية التي تحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كنوع من الامتنان له بعد اعترافه بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان.. فيما يبدو أن هذا الاعتراف أثار شهية المستثمرين في المنطقة.

ويقول رئيس مجلس الجولان الإقليمي حاييم روكاش "منذ إعلان ترامب واتخاذ قرار البناء في الموقع، نشهد اهتماما كبيرا من المستثمرين".

ويضيف: "هناك بالفعل تغيير كبير".

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان، وهي منطقة عسكرية استراتيجية، من سوريا في حرب العام 1967.

ويضاف اعتراف ترامب بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، إلى سلسلة خطوات تمثل خرقا للإجماع الدولي، بينها الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ومنح نتنياهو الضوء الأخضر لاستكمال التوسع الاستيطاني الذي يعتبر غير قانوني بموجب القانون الدولي.

واستكملت هذه الخطوات بتوقيع إسرائيل اتفاقين لتطبيع العلاقات مع كلّ من الإمارات والبحرين، وهي خطوة وصفها الفلسطينيون بأنها "طعنة في الظهر".

ويخشى الفلسطينيون الذين يتطلعون إلى إقامة دولتهم المستقلة، مع القدس الشرقية عاصمة لها، أن يؤدي التطبيع إلى نسيان قضيتهم.

تنتشر في هضبة الجولان كروم العنب وقطعان الماشية التي ترعى في الأراضي المحيطة بالكروم، ويمكن للزائر معاينة تلال جبال لبنان التي تظهر من بعيد.

تم تأسيس المستوطنة التي تحمل اسم الرئيس الأمريكي في عام 1991، بالتزامن مع وصول مئات آلاف اليهود المهاجرين الروس الذين وصلوا إلى البلاد بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

ولم تسكن المنطقة إلا مجموعات صغيرة، لكن إعادة تسمية الموقع باسم ترامب يبدو وكأنه شكّل فرصة لإنعاشه؛ إذ من المقرر أن تنتقل عشرون عائلة إسرائيلية إليه بحلول نوفمبر.

وبحسب مدير الشؤون الخارجية في مجلس الجولان الإقليمي شاي يحزقيل، فإن أعمال تسوية الأراضي جارية استعدادًا لتشييد المنازل، متوقعًا وصول 20 عائلة سنويا خلال العقد المقبل.

ويقول يحزقيل: "للمرة الأولى منذ نحو 30 عاما، لدينا أمل".

ويضيف: "ستصبح المنطقة واحدة من أبرز مواقع الجولان".

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟