الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

إصابة نائب وموظف في البرلمان الفرنسي بفيروس كورونا

خارج الحدود
البرلمان الفرنسي

وكالات

أعلنت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) عن إصابة نائب عن حزب الجمهوريين وموظف في البرلمان، بفيروس كورونا المستجد، فيما يشتبه بإصابة ثالثة.

وارتفع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في فرنسا إلى 7 حالات وفاة، كما سجلت البلاد 138 حالة إصابة جديدة، ويعتبر هذا الارتفاع في عدد الإصابات والوفيات في يوم واحد هو الأكبر منذ بدء انتشار الفيروس في فرنسا.

بدوره، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال افتتاحه اجتماعا بحضور 20 متخصصا: "ندرك جميعا في لحظة معينة أن الوباء لا يرحم في مطلق الأحوال"، وأضاف "إننا مجتمعون لمحاولة إيقاف تمدد الفيروس، ثم لإبطال انتشاره".

8 أساطير "خطيرة" حول الوقاية من فيروس كورونا

وكان رئيس البرلمان الأوروبي، دافيد ساسولي، قرر الخميس إلغاء الجلسة العامة التي كانت مقررة في مدينة ستراسبورغ الفرنسية الأسبوع المقبل، ونقلها إلى العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال في رسالة وجهها إلى الكتل السياسية في البرلمان الأوروبي، إنه "نظرا إلى مستجدات انتشار فيروس كورونا في فرنسا، قررت تنظيم الجلسة العامة الأسبوع المقبل في بروكسل".