الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

إصابات وإغماءات في مشاجرة بين أعضاء برلمان هونج كونج (فيديو)

خارج الحدود

إيمان الحديدي


سادت حالة من الفوضى داخل الجمعية التشريعية في هونج كونج، اليوم السبت، واشتبك المشرعون المؤيدون والمعارضون لتعديلات قانون تسليم المجرمين في الإقليم حول الوصول إلى الغرفة، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.
اضافة اعلان

وأصيب أربعة أشخاص على الأقل في برلمان هونج كونج، بينما أغمى على بعضهم في شجار نشب بين نواب ديمقراطيين معارضين، ونواب مؤيدين للحكومة، بشأن رئاسة إحدى اللجان في المجلس التشريعي، وشكلا الجانبين لجانا متنافسة، حاولت العمل من غرفة اللجنة نفسها اليوم.

واتهم النواب بعضهم البعض بالعنف، عندما طُرح أحد المشرعين أرضًا، بينما وضع المسعفون ضمادات على ذراع آخر، وشكت نائبة من إصابتها بدوار بعد ضربها على رأسها.

وكان أكثر من 22 ألفا من سكان هونج كونج قد نظموا مسيرات الشهر الماضي ضد قانون مقترح سيسمح بتسليم المجرمين للصين.

وكانت تلك المسيرة الأكبر منذ سنوات، حيث زاد عدد المشاركين فيها عن المسيرات الثلاث الأخيرة التي تم تنظيمها لإحياء ذكرى احتجاجات ميدان تيانانمين، وهي مسيرة سنوية يشارك فيها بشكل منتظم عشرات الآلاف.

وبموجب بنود القانون الجديد، الذي تم طرحه أمام الهيئة التشريعية شبه الديمقراطية في هونج كونج، ستكون الحكومة قادرة على تسليم مشتبه بهم جنائيا على أساس كل حالة على حدة إلى دول، ليست لديها اتفاق لتسليم المجرمين، مثل البر الرئيسي الصيني.

يذكر أنه عندما عادت هونج كونج، وهي مستعمرة بريطانية سابقة إلى السيادة الصينية في عام 1997، لم توقع اتفاقا لتسليم المجرمين مع بكين، بسبب مخاوف بشأن اختلافات في نظاميهما القانونيين.