الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

إسرائيل: مستعدون للتدخل في سوريا ولن نقبل بقاعدة إيرانية

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات


أكد جار كورين، السفير الإسرائيلي، لدى روسيا استعداد تل أبيب للإقدام على عملية عسكرية في سوريا ضد حزب الله اللبناني والقوى الرديفة له إذا شعرت بخطر حقيقي يتهددها من هناك.اضافة اعلان


وفي حديث للصحفيين الروس، قال كورين بحسب «روسيا اليوم»: "النظام الإيراني كان مهتمًا على الدوام بدعم سوريا وحزب الله واستغلالهما أداتين لتهديد إسرائيل وردعها".

وأضاف: "تتعرض أراضينا للقصف المتعمد أو غير المقصود من مختلف أنواع الأسلحة، وجيشنا لا يقف مكتوف الأيدي ويرد على ذلك، إلا أنه وإذا ما تغير الوضع، وشرع حزب الله أو الميليشيا الشيعية أو إيران في حشد جبهة ثانية على مرتفعات الجولان، فإننا لن نقبل بهذا الأمر حينها وسوف نرد في أسرع وقت ممكن".

وعلى صعيد الأنباء الصحفية التي تحدثت عن نية سوريا إتاحة أحد مرافئها أمام إيران، اعتبر السفير الإسرائيلي أن حصول طهران على مرفأ في سوريا، والأسوأ من ذلك، تشييد قاعدة عسكرية بحرية لها هناك، لن يصب في صالح روسيا وبلاده على حد سواء.

وبالوقوف على برنامج إيران النووي، أشار كورين إلى أنه لا يمكن الوثوق بطهران في هذا المضمار، وقال: "نحن في الوقت الراهن نوافق شركاءنا بمن فيهم روسيا والولايات المتحدة على ضرورة الرقابة الفعالة على مدى تطبيق إيران جميع البنود المتفق عليها معها في إطار التسوية الأخيرة، إلا أن طهران أظهرت في السابق أنها ليست محلا للثقة".

وذكّر كورين في سياق انتقاداته لإيران، بأن الولايات المتحدة تدرجها كل عام في تقاريرها السنوية بقائمة الدول المشجعة على الإرهاب، الأمر الذي يؤكد حسب قوله أن خطر إيران لا يهدد إسرائيل فحسب، بل يستهدف الآخرين.