السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

إسرائيل تصر على نشر صورة خطأ لوزيرة الخارجية السودانية رغم التحذيرات

خارج الحدود

حنان عبد الهادي


حاولت وزارة الخارجية الإسرائيلية التقرب إلى الخارجية السودانية بنشر تهنئة وصورة لوزيرة الخارجية السودانية الجديدة أسماء عبد الله، لكنها نشرت صورة خطأ لوزيرة الخارجية.اضافة اعلان


والصورة التي نشرتها الخارجية الإسرائيلية خاصة بوكيلة وزارة الخارجية السودانية للشئون السياسية إلهام شانتير وليست وزيرة الخارجية السودانية، وبالرغم من التنبيهات التي أطلقها متابعو صفحة الوزارة بفيس بوك، بأن الصورة خاطئة إلا أن الصفحة أصرت على عدم تغييرها.

من هي أول سيدة تتولى وزارة الخارجية السودانية؟

وحذر نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الخارجية الإسرائيلية بأن الصورة ليست لوزيرة الخارجية السودانية الجديدة، حيث قال أحمد عبد الرحمن "هذه ليست وزيرة الخارجية صححوا معلوماتكم قبل النشر".

وعلقت إلهام آل الشيخ "الصورة ليست للوزيرة هذه الدبلوماسية الهام شانتير"، وبالرغم من ذلك لم تهتم الخارجية الإسرائيلية بتعليقات النشطاء.

يذكر أن دولة السودان عينت الدبلوماسية أسماء محمد عبد الله في منصب وزيرة الخارجية بالحكومة السودانية الجديدة، وبذلك تصبح أول سيدة سودانية تتولى منصب وزارة الخارجية، وثالث امرأة عربية قادت دبلوماسية بلدها بعد الموريتانيين الناها بنت مكناس، وفاطمة فال بنت أصوينع.

وكانت أسماء عبد الله قد فصلت عام 1990، من منصبها كوزير مفوض ونائب رئيس دائرة الأمريكيتين في الوزارة، وكان ذلك بعد قانون أصدره البشير يدعى العمل بقانون "الفصل للصالح العام"، وكان الهدف منه التخلص من العناصر غير الموالية للنظام في الدوائر السيادية، ومن بينها وزارة الخارجية.