الأربعاء 28 أكتوبر 2020...11 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

إريك سامسون.. أفريقي حملت اسمه قاعة المناظرة بين بايدن وترامب

خارج الحدود 9202029111129515223908
إريك سامسون

ايمان الحديدي

الوقت يقترب .. الشاشات منتصبة والأنظار شاخصة لانطلاق اشارة ماراثون مناظرات سباق البيت الأبيض، بين الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن.اضافة اعلان


وقبل ساعات قليلة على أول مناظرة بين المرشحين الجمهوري والديمقراطي باتت الأعين تلتفت إلى القاعة التي ستحتضن الخصمين طيلة 90 دقيقة.


إريك سامسون
داخل جناح سامسون في حرم التثقيف الصحي بجامعة "كيس ويسترن ريزيرف" وعيادة كليفلاند، يضع المنظمون اللمسات الأخيرة على مسرح المناظرة التي يترقبها ملايين الأمريكيين والعالم أيضا.


ويضم المبنى الذي تبلغ مساحته نحو نصف مليون قدم مربع والذي افتتح العام الماضي، ردهة كبيرة حيث ستكون ساحة للمعركة بين الرجلين.

وسمي الجناح بهذا الاسم تيمنا بأحد أقطاب صناعة الصلب، الجنوب أفريقي إريك سامسون الذي سيحضر المناظرة برفقة زوجته شيلا. 

ويقال إن إريك تبرع بسخاء للجامعة التي ردت الجميل له بتشييد جناح يحمل اسمه بمواصفات عالية التقنية في الحرم الجامعي الكائن بمدينة كليفلاند.



وفيما لم تُعرف قيمة التبرع، فإن الهدية التي قدمتها الجامعة تجعل سامسون من أكبر المتبرعين لعيادة كليفلاند، حيث خضع لعملية جراحية ناجحة في القلب.

وبعد سيل من الاتهامات المتبادلة بين الخصمين السبعينيين طيلة الفترة الماضية، يلتقي الرجلان اليوم في أول مناظرة بينهما، من المرتقب أن تهيمن عليها ملفات عدة؛ أبرزها أزمة كورونا والاقتصاد والقضايا العرقية والعنف.

وقبل نحو شهر على الانتخابات الأمريكية المقررة في الثالث من نوفمبر المقبل، تقف حملة بايدن في تناقض صارخ مع الرئيس ترامب الذي لم يهدأ طيلة الأسابيع الماضية، متنقلا من ولاية إلى أخرى، بينما بقي المرشح الديمقراطي يقاتل افتراضيا بعدما أجبره فيروس كورونا على التقيد بالإجراءات الوقائية.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟