الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

أول قضية ضد «بوينج» بعد حادث الطائرة الإثيوبية

خارج الحدود

أية عاطف


رفعت إحدى عائلات ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة أول قضية ضد شركة بوينج على خلفية حادث تحطم طائرة من إصدار "بوينج ماكس 8" التي أسفرت عن مقتل 157 شخصا.

وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية في نسختها الإنجليزية، أن عائلة المواطن الرواندي، جاكسون موسوني، الذي قتل خلال الحادث، رفعت قضية ضد بوينج.

وجاءت حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية المنكوبة، لتطرح بعض التساؤلات حول طراز الطائرة "بوينج 737 ماكس" بعد سقوط طائرة من نفس الطراز في إندونيسيا في أكتوبر الماضي، ورغم أن طائرة الخطوط الإثيوبية تحطمت بعد 6 دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا متوجهة إلى نيروبي، ولم تعلن الشركة عن أسباب سقوطها، إلا أن الطائرة وهي من طراز "بوينج 737 ماكس" تثير الشبهات حول الشركة المصنعة التي حجبت معلومات حول تقنيات جديدة بالطائرة تتعلق بالتحكم.

وأوقفت اغلب دول العالم استخدام بوينج حى تخضع للفحص الكامل، منها أمريكا وفرنسا وإثيوبيا وإندونيسيا والصين ومصر والإمارات وعمان والكويت والمغرب وتركيا.