الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

أمطار كثيفة بالنمسا تهدد بحدوث فيضانات

خارج الحدود
أمطار كثيفة

فيينا أ ش أ


تتعرض معظم الولايات النمساوية لموجة من الطقس السيئ مصحوبة بهطول أمطار غزيرة تواصلت على مدار اليومين السابقين فاقت المعدلات المسجلة خلال شهر يناير من العام الماضى، مما يهدد بحدوث فيضانات نتيجة ارتفاع منسوب مياه الأنهار والبحيرات خاصة فى ولايتى النمسا السفلى والعليا.اضافة اعلان

وأسفر هطول الأمطار المستمر عن ارتفاع منسوب المياه فى معظم الأنهار والبحيرات فى المدن الواقعة بولايتى النمسا السفلى والعليا وكذلك المناطق الجبلية المرتفعة فى ولايتى شتايرمارك وتيرول.
وأعلن مسئول هيئة الأرصاد الجوية النمساوية "ألكسندر أومز" اليوم أن كمية الأمطار التى هطلت على بعض المناطق خلال اليومين الماضيين بلغت ضعف الكمية التى هطلت خلال نفس الشهر من العام الماضى، موضحا أن منطقة بحيرات "موند سيه" القريبة من مدينة سالزبورج شهدت هطول أمطار بلغ ارتفاعها 160 ملليمتر مقارنة بالمعدل المتوسط المسجل الذى بلغ ارتفاعه 107 ملليمتر.
بدوره تنبأ "أومز" بسقوط أمطار خلال شهر يناير الجارى تفوق المعدلات السابقة المسجلة خلال نفس الشهر من العام الماضى مرجعا السبب إلى هبوب رياح باردة على النمسا محملة بأمطار كثيفة متوقعا بالمقابل أن تهدأ موجة الطقس السيىء الحالية ويتراجع معدل هطول الأمطار تدريجيا بدءا من غد الاثنين، إيذانا بتراجع مستوى المياه فى البحيرات والأنهار مما يخفف من خطر حدوث الفيضانات.