الجمعة 7 أغسطس 2020...17 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

أمريكا وفرنسا وبريطانيا يقاطعون مندوب سوريا بالأمم المتحدة

خارج الحدود
مجلس الأمن

وكالات


غادر مندوبو الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا جلسة مجلس الأمن عندما جاء دور السفير السوري لإلقاء كلمة خلال الاجتماع الطارئ الذي عقد لوقف العملية العسكرية الجارية في حلب.
اضافة اعلان

وبحسب مراقبين فإن مغادرة سامنثا باور، مندوبة الولايات المتحدة وماثيو رايكروفت مندوب بريطانيا وفرانسوا ديلاتري مندوب فرنسا أظهرت غضب الغرب وإحباطه تجاه قرار الرئيس السوري بشار الأسد السيطرة على حلب بعد فشل المحادثات الأمريكية - الروسية لإحياء اتفاق وقف إطلاق النار.

واتهم مندوبو الدول الثلاث في كلماتهم للمجلس قبل مغادرة الجلسة روسيا بدعم العملية السورية برغم حديثها عن وقف الأعمال القتالية.

وقالت باور إن الولايات المتحدة تعرف أن روسيا تقول على الدوام شيئا وتفعل نقيضه.

وأضافت أن واشنطن تعتقد أنه ينبغي القيام بكل ما يلزم للبحث عن وسيلة لوقف أعمال العنف، قائلة: "سنواصل البحث عن أي وسيلة ممكنة لإحياء اتفاق وقف الأعمال العدائية".