السبت 24 أكتوبر 2020...7 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

"أطباء بلا حدود" توجه نداء لمساعدة 100 ألف لاجئ في أفريقيا الوسطى

خارج الحدود
صورة أرشيفية

بانجى أ ش أ


وجهت منظمة أطباء بلا حدود نداء عاجلا لمساعدة 100 ألف لاجئ فروا من أفريقيا الوسطي بالقرب من مطار العاصمة بانجي، مشيرة إلى أنه على الرغم من الهدوء الحذر الذي يسود البلاد، إلا أن السكان يواصلون الفرار بكافة الطرق.اضافة اعلان


وذكر راديو "فرنسا الدولي" اليوم /الإثنين/ أن جنسية اللاجئين مختلفة حيث يوجد أشخاص من الكاميرون ونيجيريا والسنغال وتشاد، لافتا إلى أن الرعايا الأجانب الذين يغادرون العاصمة بانجي وأقاليمها عددهم كبير.

ومن جانبه، قال مفوض الأمم المتحدة السامي لشئون اللاجئين في أفريقيا الوسطى "إنه يوجد عدد كبير من المسلمين بين اللاجئين، مشيرا إلى أنه عقب مرور عدة أسابيع على أعمال العنف الدامية فقد بلغ عدد النازحين بالآلاف، حيث رصدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" 55 موقعا على الأقل لجأ إليه النازحون".

وأوضح الراديو أن رجالا ونساء وأطفالا حاولوا الفرار من الانتهاكات الطائفية بأفريقيا الوسطي، والتي تسببت في مقتل 1000 شخص منذ بداية التدخل الفرنسي في 5 ديسمبر الجاري.

وكان إسماعيل شيرجي مفوض السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي قد أشاد خلال مؤتمر صحفي عقد أول أمس في بانجي بعمل جيش تشاد في أفريقيا الوسطى، والذي ينظر إليه السكان المحليين باستياء حيث يتهموه بأنه يرتبط بتحالف "سليكا" المتمرد والذي قام بانقلاب في البلاد.

جدير بالذكر أن القتال في أفريقيا الوسطى تصاعد على مدى الأسابيع الماضية رغم وجود 1600 فرد من قوات حفظ السلام الفرنسية، وما يقرب من 4 آلاف جندي تابع للاتحاد الأفريقي منتشرين بموجب تفويض من الأمم المتحدة بحماية المدنيين.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟