الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

"أردوغان": القرار النهائى فى سوريا.. بإرادة الشعب

خارج الحدود
رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي

انقرة اش ا


قال رئيس الوزراء التركى؛ رجب طيب أردوغان: إن القرار النهائى بإرادة الشعب السورى، "بصدد اختيار (الرئيس السورى) الأسد، أو عدم اختياره بالعام القادم،" لإيجاد مخرج للأزمة السورية.
اضافة اعلان

جاء هذا ردا على سؤال فى المؤتمر الصحفى الذى عقده أردوغان، اليوم الأحد، قبيل مغادرته تركيا، متوجها إلى إفريقيا فى مستهل جولة تشمل ثلاث دول، بخصوص الخطاب المزمع أن يلقيه اليوم الرئيس السورى؛ بشار الأسد.. والذى يتوقع فيه أن يعلن خوضه الانتخابات العام المقبل 2014.

وأضاف أردوغان: "ولكننى أعتقد من خلال مباحثاتى من أطراف عدة، وخاصة رئيس الاتئلاف الوطنى للثورة، والمعارضة السورية معاذ الخطيب ، بأنه لا يمكن اختيار الأسد المسئول عن مقتل 50 ألف مواطن، والمتسبب أيضا بهجرة المواطنين السوريين للدول المجاورة ، حيث وصل لتركيا ما بين 220 : 230 ألف مواطن سورى، منهم 160 ألف بالمخيمات، والباقون حسب إمكانياتهم".

وبخصوص مكافحة الإرهاب، قال أردوغان: إن "المحادثات مع سجن "إيمرالى" ليست مرحلة جديدة، وإنما مرحلة متممة للمراحل السابقة، والهدف منها التوصل بنجاح لمكافحة الإرهاب".