السبت 5 ديسمبر 2020...20 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

أجبروهن على خلع الملابس الداخلية.. قطر تعترف بإخضاعها بالقوة مسافرات للفحص بمطار الدوحة

خارج الحدود image
مطار الدوحة

أبدت الحكومة القطرية فجر اليوم الأربعاء "أسفها" للحادثة التي وقعت في مطار الدوحة الدولي في الثاني من أكتوبر الجاري حين أجبر الأمن القطري مسافرات على الخضوع لفحص نسائي بعد عثوره على رضيعة حديثة الولادة في سلّة للمهملات في المطار.اضافة اعلان


وقالت الحكومة في بيان إنّ "دولة قطر إذ تؤكّد أنّ الإجراءات التي تم اتخاذها على وجه السرعة -مع بعض المسافرين المتواجدين وقت كشف تلك الجريمة المروّعة- كان الهدف منها الحيلولة دون فرار الجناة والمتورّطين فيها ومغادرتهم الدولة، فإنها تعبّر عن أسفها إزاء أية مضايقات أو مساس غير مقصود بالحرية الشخصية لأي مسافر ربما تكون قد وقعت أثناء مباشرة هذه الإجراءات".

وتعهّدت الحكومة "إجراء تحقيق شامل وشفاف حول ملابسات الواقعة، وسنشارك نتائج التحقيق مع شركائنا".

وكان مسافرات على الخطوط القطرية فوجئن، في أول أكتوبر الجاري، بتخصيص عربات إسعاف في المطارات من أجل إجراء الفحوص للنساء والتأكد مما إذا كانت إحداهن قد أنجبت، مؤخرا.

وأجبرت النساء على النزول من طائرة للخطوط الجوية القطرية، من بينهن 13 أسترالية، والخضوع لفحص طبي بعد العثور على الرضيع.

ونقل موقع "دويتش فيله" عن شبكة "سفن نيوز" الأسترالية، أنه جرى إنزال النساء من على متن الطائرة و"إجبارهن على خلع ملابسهن الداخلية، قبل فحص أعضائهن التناسلية بشكل جائر في سيارة إسعاف على مدرج المطار".

وقالت امرأتان لهيئة الإذاعة الاسترالية إنه طُلب من كل النساء البالغات في الطائرة بصرف النظر عن سنهن النزول لفحصهن.

فيما نقلت المحطة التليفزيونية عن أن الحكومة الفيدرالية تبحث اتخاذ إجراءات تجاه قطر بسبب الواقعة.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟