الجمعة 25 سبتمبر 2020...8 صفر 1442 الجريدة الورقية

شيبة وعبد الباسط حمودة يقدمان فنا شعبيا حقيقيا

مجد القاسم: محمد رمضان لا يقدم فنا.. ولا يصح أن يطل على المسرح بملابس لا تليق

ملفات وحوارات

حوار : عبد الله نبيل - عدسة : سيد حسن



  •  الساحة الفنية الغنائية في مصر تعانى من عدم التوازن في الفترة الأخيرة
  •  أغاني المهرجانات "عك" والأوبرا تحاول محاربته
  •  من الوارد أن أخوض تجربة التمثيل قريبا
  •  التوجه السياسي لشقيقي أثر كثيرًا على مسيرتي الفنية وتم منعي من الحفلات بسببه
  •  الوضع في سوريا يحتاج عشرات السنين للإصلاح
  •  مصر عمرها ما تيجي على السوريين والعلاقة بين المصريين والسوريين لا تتلخص في هاشتاج

اضافة اعلان

مطرب سوري، يعتبره المصريون حالة فريدة وخاصة ومتميزة، وأنه واحد منهم، صوته الطربي الأصيل، جعل نجمه ساطعا في سماء الفن بالوطن العربي خلال فترة التسعينيات، تميز مجد القاسم في غناء المواويل، لكنه رغم مسيرته الطويلة في مصر، يري أن هناك العديد من الأزمات داخل الوسط الفني، وأن هناك نوعا من الفن والفنانين لابد من محاربته للقضاء عليهم، وعدم إفساد الذوق العام.

 مجد فتح قلبه لـ"فيتو"، على هامش مشاركته في مهرجان القلعة، للحديث عن حالة الفن وتأثر السوريين والمصريين ببعض المشاحنات التي حدثت في الفترة الأخيرة... فإلى نص الحوار.


* في البداية نريد التحدث عن مشاركتك في مهرجان القلعة لأكثر من 15 مرة؟
القلعة لها جمهور مختلف عن أي جمهور آخر، لأنه يعشق سماع الأغنيات الطربية بدرجة أكبر، على عكس أي حفل آخر يكون المطلوب فيه أكثر الأغاني الحيوية للاحتفال والرقص حتى يستمتع الجمهور.

* كيف ترى الساحة الغنائية في مصر الفترة الأخيرة؟
للأسف الساحة الفنية الغنائية في مصر، ليس بها توازن نهائي الفترة الأخيرة، وتأثرت بنوع من الأغاني لا أريد ذكر اسمه أو الحديث عنه من الأساس، فهو نمط من الصعب تصوره، لكن للأسف سبب انتشاره دليل على أن له جمهورا من الصعب أن ننكره.

* هل تري أن الأوبرا تستطيع القضاء على أغاني المهرجانات؟
الأوبرا تحاول مقاومة ما يسمي باغاني "المهرجانات"، لكنها تحارب في محيط وأمواج عاتية، وبدونها لضاع الفن في مصر، وأنا على المستوي الشخصي أري أغاني المهرجانات "عك"، بالرغم من تواجد بعض الأغاني التي تتضمن كلمات وتناقش قضايا حقيقية لكن الأغلبية ليس لها علاقة بالفن.

* بمناسبة الحديث عن أغاني المهرجانات.. ما رأيك في أغاني محمد رمضان؟
في الحقيقة لا أريد التجريح في أي شخص، لكن ما يفعله ليس له علاقة بالفن إطلاقًا، بالرغم من وجود شريحة كبيرة تستمع له، لكنني لا أحب ما يقدمه.

* وماذا عن أسلوبه الغنائي على المسرح؟
ل اأريد لأحد أن يزعل مني، المسرح له قدسيته، لذلك لا يصح أن يطل على الجمهور بشورت أو ملابس أخرى غير لائقة، ويجب الظهور ببدلة، لأن احترام المسرح من احترام الجمهور.

* هل الاتجاه السياسي لشقيقك الإعلامي فيصل القاسم تسبب في تأخر  خطواتك الفنية؟
بالفعل تأثرت بشكل سلبي، وتأثرت مسيرتي الفنية، بسبب توجهه السياسي، وتم منعي أيضًا من إحياء الكثير من الحفلات في الوطن العربي، ومصر أيضا، رغم أن اتجاهي غنائي وهو سياسي ولا أري أن هناك علاقة.

* ما تقييمك للوضع في سوريا؟
 بصراحة الوضع في سوريا صعب جدًا، ويحتاج عشرات السنين للإصلاح

* ما رأيك في الأزمة التي وقعت الفترة الأخيرة بين السوريين والمصريين؟
لاأريد أن أقول إن كل السوريين في مصر كويسين، ولكن في كل شعب هناك من يسيئ لبلاده، ولا أحد ينكر أن مصر استضافت السوريين منذ عشرات السنوات، ومؤسس المسرح جورج أبيض، ومصر احتضنت فريد الأطرش، ومصر عمرها ما تيجي على حد، والعلاقة بيننا لا تتأثر بهاشتاج على السوشيال.

* لو فكرت في تقديم دويتو شعبي مرة أخرى بعد تجربتك مع شيكو.. من المطرب الذي تختاره من الساحة الفنية؟
في الحقيقة لا أري على ساحة الفن الشعبي سوي شيبة وعبد الباسط حمودة، لأنهم يقدمون فنا شعبيا حقيقيا يلمس الشارع ويتحدث عنه، بالإضافة لاصواتهم وإحساسهم الغنائي المختلف.


* هل فكرت من قبل في التمثيل؟
من الوارد قريبًا أن أخوض التجربة.

* ما الجديد الذي تحضر له حاليا؟
أحضر حاليًا لألبوم جديد بعنوان "بقت ورد".

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟