الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

رسائل وزير الداخلية عن انتخابات مجلس الشيوخ.. تكثيف أمني بمحيط اللجان .. حسن معاملة المواطنين واحترام حقوق الإنسان وتقديم العون.. إنفاذ القانون بكل حسم

ملفات وحوارات sdsdd
اجتماع اللواء محمود توفيق وزير الداخلية

محمد صابر

عقد اللواء محمود توفيق - وزير الداخلية - اجتماعاً مع مساعدى الوزير بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات بوزارة الداخلية، والتقى بمديري الأمن وقيادات الأجهزة الأمنية بمواقعها على مستوى الجمهورية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، لمتابعة خطة تأمين انتخابات مجلس الشيوخ (2020).

فى بداية الاجتماع، وجه الوزير الشكر والتقدير للجهود التى يبذلها رجال الشرطة لتحقيق الأمن فى كافة أنحاء البلاد، والتي أدت إلى تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات، وساهمت في استقرار الشارع المصري وتعزيز مسيرة التنمية، مؤكداً مواصلة الجهود الأمنية لتحقيق مفهوم الأمن الشامل، لاسيما فى مجال تأمين تنفيذ قرارات إزالة التعديات على أملاك الدولة وإنفاذ قرارات حظر البناء.

واستعرض الوزير الخطط الأمنية التي انتهت من إعدادها أجهزة الوزارة لتأمين انتخابات مجلس الشيوخ 2020، والتى ترتكز فى أحد محاورها الجوهرية على توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال الإدلاء بأصواتهم.

وتابع وزير الداخلية، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، استعدادات أجهزة الوزارة بمختلف مديريات الأمن لتأمين سير العملية الانتخابية وخطط انتشار القوات بالمحاور الرئيسية والمواقع الهامة والحيوية على مستوى الجمهورية. 

ووجه وزير الداخلية بتدعيم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بالمقرات الانتخابية بتشكيلات ومجموعات سريعة الحركة بالإضافة إلى قوات التدخل السريع وعناصر البحث الجنائى والشرطة النسائية، وتكثيف الدوريات الأمنية تزامناً مع الانتخابات داخل وخارج المدن والطرق والمنافذ، مؤكداً أهمية الاستفادة من التقنيات الأمنية الحديثة وتحقيق الربط الفعال بين غرف العمليات والمتابعة بالمديريات مع الغرفة الرئيسية المجهزة لمتابعة عمليات تأمين الانتخابات، وكذا تفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كافة المحاور.

اضافة اعلان

كما وجه وزير الداخلية بالتواجد الميدانى الفعال لكافة المستويات الإشرافية والقيادية لمتابعة تنفيذ خطط تأمين العملية الانتخابية من خلال توعية القوات والتحقق من المظهر الانضباطى لها.

كما أكد وزير الداخلية، أن تعاون المواطنين عامل أساسى فى نجاح الخطط الأمنية، مشدداً على حسن معاملة المواطنين واحترام حقوق الإنسان وتقديم العون والمساعدة للمواطنين ولا سيما كبار السن وذوى الإحتياجات الخاصة حال ترددهم للإدلاء بأصواتهم مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية بمحيط اللجان الانتخابية بما يكفل سلامة وصحة المواطنين.

وفى نهاية الإجتماع أكد وزير الداخلية أن التحديات الأمنية التى تفرضها المرحلة تتطلب العمل الدؤوب والانضباط فى الأداء وإنفاذ القانون بكل حزم وحسم،  معرباً عن ثقته بأن رجال الشرطة قادرون على مواجهة تلك التحديات ويبذلون فى سبيل ذلك جهوداً جبارة تستحق التقدير.