الجمعة 23 أكتوبر 2020...6 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

مطار ديجول يسهل اختراقه لكثرة مسافريه

رئيس المصرية للمطارات السابق: انفجار طائرة باريس بقنبلة الفرضية الأقرب لسقوطها

ملفات وحوارات

الكاتب


  • عملية انتحار الطيار غير صحيحة نهائي
  • الرئيس وضع كل الاحتمالات لسقوط الطائرة
  • بقايا الحطام والأشلاء ترجح انفجار الطائرة بقنبلة
  • الهدف من الحادث ضرب العلاقات المصرية الفرنسية وتدمير مصر اقتصاديا
  • التعاقد مع شركة فرنسية وبريطانية للعثور على الصندوق الأسود
  • مصر للطيران والسياحة الخاسران الوحيدان.. ولجنة التحقيق حيادية ومستقلة
اضافة اعلان


ادارت الحوار: ايمان مأمون
أعده للنشر: مؤمن التهامي
عدسة: ريمون وجيه


يبقى لغز حوداث الطيران يحير خبراء العالم في أسباب حدوثه، وقد يستمر البحث لسنوات دون معرفة أسبابه، وفي ضوء ذلك استضاف صالون فيتو اللواء طيار جاد الكريم نصر رئيس المصرية للمطارات السابق لتحليل سيناريوهات حادث سقوط طائرة باريس رقم ٨٠٤ والتي راح ضحيتها كل الركاب على متن الطائرة.


*بداية أهم الأسباب التي تؤدي إلى وقوع حوادث الطيران؟
أسباب سقوط الطائرات أربعة أشياء العنصر البشري أو الظروف المناخية أو عوامل التدخل غير المشروعة على متن الطائرة أثناء رحلتها، أو عطل فني.

*ما نسبة أن يكون عامل بشري؟
بالنسبة للعنصر البشري هو أمر مستبعد تمام لأن الطيار مؤهل عامل 6200 ساعة كلي و1200 ساعة على الطراز والمساعد 1200 ساعة على الطائرة، والقائد مشهود له بالكفاءة وحسن الخلق وحاصل على جميع رخص الطيران والتدريبات العملية والنظرية، والظروف المناخية كما إشارت الأرصاد الجوية كانت طبيعية، وارتفاع الطائرة كان على بعد 37 ألف قدم وبالتالي عدم وجود أي عوامل مناخية قد تؤثر على الطائرة وبالتالي سقوط الطائرة بالعوامل المناخية أمر مستبعد، وإقلاع الطائرة يؤكد أنه ليس بها عيب في حالة إطلاقها بالجو، وما حدث شيء مفاجئ وسريع كل الاحتمالات ورادة في السقوط، ومن ثم سيكون المواد المتفجرة المحتمل الوحيد لسقوط الطائرة.

*ما هو العنصر الفني الذي قد يعطل إرسال الطائر لنداء استغاثة؟
ماحدث سواء عطل فنى أو انفجار قد يكون العطل في أسطح الطائرة وبشكل مفاجئ بحيث لا يستطيع قائد الطائرة إرسال استغاثة، ولو سقطت الطائرة بشكل مباشر ومفاجئ من الممكن أن تفقد سيطرتك في التحكم بالمفتاح أو ما يسمى بالتحكم، وفي أي حالات طارئة تظهر إشارات تحذيرية خاصة باللون الأحمر، ولكن ما حدث قد يكون وقع بشكل مفاجئ.

*هناك احتمال بوجود مناورات من الجانب الإسرائيلي أدت إلى سقوط الطائرة؟ فما صحة فرضية تلك المعلومة؟
في حالة المناورات الحربية يتم إعلام الطيارين بوجود مناورة حربية في المجال الدولي التابع للدول التي تقوم بتلك المناورة، في وقت محدد لذا يحرم الطيران في تلك المنطقة، ويتم إبلاغ جميع أبراج المراقبة، وفي حالة وجود مناورات حربية يتم إبلاغ الطيارين لتفادي المرور من تلك المنطقة، ولو حدث وتم اعتراضها من قبل طيارات المناورة فهو أمر غير صحيح لأن هناك العديد من الرحلات التي سلكت نفس خط سير طائرة مصر للطيران والتي كانت في طريقها إلى القاهرة.

*ما تعليقك على تورط أمريكا في الحادث وإسقاط الطائرة بأجهزة ذات تقنيات عالية؟
الحقيقة المؤكدة هي سقوط الطائرة وجميع الاحتمالات ورادة والرئيس أكد أن الاحتمالات ورادة وكل دول العالم أكدت بتلك الاحتمالات ما بين السقوط الفني أو الانفجار، ومنطمة الأيكاو تعترف بأن لجنة التحقيق هي الوحيدة التي تحقق في حوداث الطيران للإظهار كافة الحقائق لصالح من يعملون لتجنب أي أخطاء.


*في حالة فقدان الصندوق الأسود؟ كيف يتم التحقيق في الحادث؟
في حالة عدم العثور على الصندوق الأسود يتم الاستعانة بحطام الطائرة وأشلاء الجثامين وسجلات الطائرة والعنصر البشرى ولجنة تحقيق شارل ديجول في فرنسا لمعرفة الأسباب الأمنية منذ إقلاع الطائرة من المطار.

هل يتم استخدام الأقمار الصناعية في البحث عن الصندوق؟ ولماذ لم يتم العثور عليه؟
في بعض الأحيان يتم الاستعانة بالأقمار الصناعية لتحديد مكان الصندوق الأسود عن طريق الذبذبات، ولكن الإشارة ضعيفة لوجود الصندوق على عمق كبير، وفي حالة العثور عليه لدينا جهاز في الإدارة المركزية للتحقيق في الحادث وتحليل بيانات الصندوق، وافتراضا في حالة تعرضه للتلف نستعين بشركات متخصصة بإمكانيات أعلى ولذلك علينا التهمل حتى نأخذ المعلومة من مصادرها الرسمية والموضوع لن يتم السكوت لوجود ضحايا وجنسيات من دول مختفلة.

*كيف نتأكد أن الحادث إرهابي؟
لو أن الأشلاء والقطع التي تم العثور عليها متناثرة وبعيدة تكون الطائرة انفجرت، بالإضافة إلى وجود شروخ، أو تفحم بعض أشلاء الضحايا.

*هناك احتمال بانتحار طيار طائرة باريس؟ ما مدى صحة تلك الفرضية؟
هناك جهات خارجية تستغل الحادث ولا يعقل أن نقول أن الطيار انتحر وصعب أنه ينتحر وهناك طيار تاني مساعد وآخر طيار آلى واحتياطي، والطيارة في تصميمها تقاوم أي حركة سريعة أو غير عادية يحاول الطيار وضعها فيه، فهي تقاوم الطيار.

*ما الهدف المقصود من حادث طائرة باريس؟
الهدف من حادث باريس ضرب مصر والتأثير عليها اقتصاديا وإفشال العلاقات المصرية الفرنسية، حيث كل حادث كان له مغزى معين فواقعة طائرة شرم الشيخ هدفها ضرب السياحة وتصويرها على أنها غير آمنة ومن ثم مطار شارل ديجول ضحية لهذه العمليات الإرهابية.

*ومن يتحمل مسئولية الحادث؟
مطار الإقلاع وهو مطار شارل ديجول فربما تم اختراقة أمنيا والدليل أن فرنسا قامت بعمل لجنة تحقيق مع كل العاملين المطار الذين تعاملوا مع الطائرة لمعرفة الأسباب خوفا عن سمعتها وأمنها، ولكن في النهاية فرنسا ضحية للإرهاب.

*إجراءات التأمين بالمطارات المصرية؟ والفرق بينها والمطارات الأوروبية؟
نحن لدينا منظومة أمنية قوية تتبع المعايير، والاتحاد الدولي للنقل الجوي أوضح أن مصر للطيران عضو في الإياتا ومجلس المحافظين وتعتبر من أولى الشركات التي تطبق معايير التشغيل وما تطبقه من إجراءات لتأمين ركابها.
لدينا من الإجراءات الأمنية المشددة ما يفوق المطارات الأخرى الأوروبية، في المناطق الأخرى يتم السماح للراكب بالدخول إلى الكاونتر الخاص ببطاقة الصعود بدون تفتيش وذلك تيسيرا على الراكب ولمنع وجود تكدسات ولتسهيل وصول الراكب إلى طائرتها وتتنافس المطارات في ذلك لراحة الراكب ولجذب الراكب للسفر مرة أخرى في لأن كثرة وجود العنصر الأمني ليس في مصلحة الراكب، وضد راحة الراكب، وتوالت الوفود الأوروبية لتفقد الإجراءات الأمنية بجميع المطارات وأشادت جميعها بالإجراءات المصرية وتطبيقها للمعايير الدولية.

*سر رفض وزير الطيران الإعلان عن أسماء ضحايا الطائرة؟
الوزير استخدم تعبير طائرة مفقودة وبالتالي لا يستطيع إظهار الأسماء لمراعاة ظروف أهالي الضحايا، فهو ليس لديه أي معلومة عن الطائرة أو سر اختفائها فجميع الفرضيات موجودة، والوزير أعلن عن الأسماء بعد التأكد من تحطم الطائرة.

*الاعلام الغربي أشار بأصابع الاتهام إلى شركة مصر للطيران، بأنها لا تلقى الصيانة المطلوبة فما تعليقك؟
هذا الاتهام الذي يستهدف مصر للطيران استهداف لمصر ولديها شركة مصر للطيران للصيانة وحاصلة على شهادة الاياسا والأيوزا وهي شهادات جودة، كما أن هناك العديد من الشركات العالمية التي تتعاقد مع مصر للطيران لإجراء الصيانة.

*العمر الافتراضي للطائرات هل له تأثير على الحادث؟
العمر الافتراضي للطائرة 30 عاما في المتوسط وبالنسبة لطائرة مصر للطيران فإنها دخلت إلى سوق العمل منذ 13 عاما وهذا يؤكد على قوة الطائرة وجودتها.

*هناك فرضية بأن الطائرة قامت بعدة رحلات متتالية في وقت قليل، الأمر الذي أدى إلى سقوطها، ما صحة ذلك الكلام؟
الطائرة مثل السيارة فالسيارة تسير على الأرض والطائرة في السماء، والطائرة تقوم بالهبوط لإنزال الركاب وإجراء الصيانة لها وتموينها مرة أخرى للإقلاع بركاب آخرين، حيث يوقع على الطائرة فريق من مهندسي الطائرات كما يوقع الطيار عليها، وبالتالي فجميع تلك الإجراءات تعتمد على سلامة الطائرة وقدرتها على الطيران، وهناك رحلات تستمر 14 ساعة طيران دون أدنى تأثير.

*دور أمن الطائرة في الكشف على المفرقعات عليها؟
أمن الطائرة مكلف بتفتيش الطائرة وجميع من يصعد إليها سواء عمال نظافة لمنع وضع أي أجسام غريبة، كما أنه يتم تفتيش الطائرة قبل صعود الركاب للتأكد من عدم وجود أي أجسام غريبة، وليست كل الشركات توفر رجال أمن وهي الشركات منخفضة التكاليف.

*جهود الدولة في عمليات البحث عن حطام الطائرة؟
الدولة حتى الآن ناجحة في عمليات البحث وانتشال بقايا الحطام، ولكن الغواصة التي تم تخصيصها من وزارة البترول للنزول إلى الأعماق لانتشال الصندوق الأسود لم تستطع الوصول إليه، لذا تم التعاقد مع شركات فرنسية وبريطانية للمشاركة في البحث عن الصندوق الأسود، بعد صعوبة الوصول إليه بأجهزة البحث الحالية، وذلك يؤكد أن الدولة تبذل جهود مضنية لكشف أسباب الحادث.

*هل من الممكن أن تخفي لجنة التحقيق بعض الحقائق خاصة بعد التعاقد مع بريطانيا وفرنسا، بمعني أن الشركة الفرنسية قد تصل إلى معلومة تثبت تورطها وبالتالي تخفيها؟
لجنة التحقيق المكلفة بالتحقيق في الحادث تشارك فيها العديد من الجهات، واللجنة تقوم بعملها مستقل وهي حيادية في إظهار النتائج حيث إنها ليست مقتصرة على جهة معينة ولكن هناك العديد من الجهات التي تشارك في التحقيق.

*الجهات المشاركة في لجنة التحقيق في حادث الطائرة المنكوبة؟
لجنة التحقيق هي لجنة فنية مستقلة هدفها كشف ملابسات الحادث، برئاسة الدولة المالكة للطائرة أو اللي وقعت بها الطائرة، وبالنسبة لحادث طائرة باريس فهي تابعة لشركة مصر للطيران كما أن الحادث وقع في المجال الجوي المصري، وبالتالي فاللجنة المشكلة تكون برئاسة مصر والدولة المصنعة للطائرة ودولة مطار الإقلاع، كما أن بريطانيا طلبت المشاركة في الحادث لأنها كان لديها راكب، وكذلك اليونان لأنها آخر دولة بها اتصال بين الطيار وبرج المراقبة بها، وقد تشترك منظمة الأيكاو وبعض الجهات الأخرى التي لديها ركاب على متن الطائرة.

*لماذا يتم دائما تأخير إعلان تقرير النتائج الأولية لحادث الطيران الذي قد يستغرق سنين؟
هذا أمر وارد في حوادث الطيران، حيث إن حوادث الطيران معقدة ويصعب الخروج بنتائج فورية دون مزيد من عمليات البحث والتحليل، والتقرير المبدئي للحادث يتم إصداره عن الجهات المشاركة والإجراءات التي يتم اتباعها في الحادث، وبعد ذلك يتم إصدار تقارير دورية لحين الوصول إلى نتيجة.

*لجنة التحقيق تؤكد أن الصندق الأسود شفرة حوادث الطيران، فلماذا لم يتم الآن الإعلان عن أسباب حادث طائرة روسيا رغم العثور على الصندوق؟
لجنة التحقيقات مبدئيا تستطيع تحديد أسباب الحادث من أشلاء وبقايا حطام الطائرة، في حالة فقدان الصندوق الأسود، أما بالنسبة لحادث الطائرة الروسية فاللجنة المشكلة اكتشفت وجود عطل في الصندق وسماع أصوات، وتم إرسالها إلى معامل عالمية لكشف ملابسات الحادث.

تعويضات الركاب من المكلف بدفعها لأهالي الركاب؟
شركات الطيران تقوم بالتأمين على الطائرة والركاب، وبالتالي فهي المكلفة بدفع التعويضات لأسر الضحايا.

*لماذا تكثر حوادث الطيران في الساعات الأولى من الصباح؟
تلك المعلومة ليس لها أي دلالة، فمعظم رحلات تشهد تزايد الرحلات في المطارات المسائية وبالتالي فوقوع الحادث صباحا لا يعني بالضرورة تراخي الجهات الأمنية أو تكاسلها.

*هناك فرضية أن الهدف من الحادث استهداف مطار القاهرة، فما رأيك؟
هناك بعض الآراء ترجح أن حادث طائرة باريس كان الهدف منه مطار القاهرة، وأن تأخر الطائرة في الإقلاع من شارل دييجول أدى إلى انفجار الطائرة عند جزيزة كومبي، وبالتالي ففي حالة اقلاع الطائرة في موعدها كان يمكن أن تنفجر في مطار القاهرة فور هبوطها.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟