الأربعاء 2 ديسمبر 2020...17 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

أطالب باستحداث وزارة جديدة لإقليم قناة السويس

جمال زهران أستاذ العلوم السياسية: نحتاج لـ«حكومة أزمات».. ويجب دمج 9 وزارات

ملفات وحوارات

حوار : أشرف عاشور


  • حكومة "إسماعيل" ارتكبت أخطاء فادحة وأضرت بالغالبية العظمى من المواطنين
  • الحكومة القادمة يجب أن تطرح أفكارا جديدة من خارج الصندوق وتراعى محدودي الدخل
  • أطالب بـ "حكومة مصغرة" ضغطًا للنفقات
  • يجب دمج محافظتي شمال وجنوب سيناء في محافظة واحدة
اضافة اعلان

بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية تتجه الأنظار صوب الحكومة القادمة التي سيتم تشكيلها عقب إعلان نتيجة الانتخابات رسميا يوم الإثنين المقبل وتحديد اسم الرئيس الفائز، ويعلق الكثيرون آمالا كبيرة على تلك الحكومة في انتشال البلاد من أزماتها ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين خاصة محدودي الدخل.

من جانبه يرى الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية، أن حكومة المهندس شريف إسماعيل ارتكبت أخطاء فادحة أضرت بالغالبية العظمى من المواطنين وأدت إلى تراجع مصر في كل المؤشرات العالمية، وذلك بسبب رضوخها لمطالب صندوق النقد الدولي من رفع الدعم وتعويم الجنيه وفرض الضرائب بشكل عشوائي.

ويؤكد "زهران" أن الحكومة القادمة يجب أن تتلافى سلبيات حكومة إسماعيل بطرح أفكار جديدة من خارج الصندوق ومراعاة محدودي الدخل واتباع سياسة ترشيد النفقات ودمج العديد من الوزارات واستحداث وزارة جديدة لإقليم قناة السويس.. وإلى نص الحوار:

كيف تتشكل الحكومة؟
للأسف لم يتم تطبيق دستور 2014 فيما يخص تشكيل الحكومات حتى الآن ونتمنى أن يتم تطبيقه على الحكومة القادمة والتي سيتم تشكيلها عقب الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وحسب الدستور الجديد يختار رئيس الجمهورية اسم رئيس الوزراء ثم يختار رئيس الوزراء الشخصيات التي يراها مناسبة لتولي الحقائب الوزارية والعمل معه في الحكومة ثم يقدم هذه القائمة من أسماء الوزراء إلى البرلمان ليحصل على ثقته.

ويمارس البرلمان في هذه الحالة اختصاصاته من مناقشة الأسماء الواردة في تشكيلة الحكومة كل شخص على حدة من حيث تاريخه وخبرته وكفاءته وعرض كل المعلومات المتوافرة عنه وللبرلمان الحق في رفض اسم أي وزير أو اقتراح اسم جديد لتولي وزارة معينة أو أن يرفض التشكيلة بأكملها، وبمجرد أن يمنح البرلمان ثقته للحكومة تتولى مهامها.

ولا يقتصر دور البرلمان على ذلك بل يحق له مراقبة أداء الحكومة ومساءلتها وتقويمها أو أن يسحب الثقة منها إذا استدعى الأمر ذلك.

كيف يتم الاختيار الأمثل للحكومة؟
لتشكيل الحكومة الجديدة يجب اختيار الشخصيات التي تمتلك الكفاءة والخبرة لكن الأهم هو اعتماد سياسات مغايرة للسياسة الحالية لحكومة شريف إسماعيل، ويجب أن تطرح الحكومة القادمة أفكارا من خارج الصندوق لحل المشكلات التي تواجه الدولة والمواطنين.

ما الذي يجب أن تقوم به الحكومة القادمة؟
على الحكومة القادمة أن تعتمد نظاما تصاعديا للضرائب لا يضر بمحدودي الدخل وصغار المستثمرين وأن تتوقف عن رفع الدعم والتخفيف من حدة تحرير سعر الصرف أو إلغائه كلية وأن تعمل على زيادة مرتبات الموظفين لتتناسب مع ارتفاع الأسعار وأن تعمل كذلك على تخفيض الأسعار من خلال مراقبة السوق وأن تحسن من خدماتها خاصة الخدمة الصحية كذلك يجب عليها تحسين مناخ الاستثمار وتنشيط السياحة وزيادة معدلات النمو من خلال المساهمة في زيادة القدرات الإنتاجية للاقتصاد وتحسين مستويات المعيشة ومواجهة التحديات الحالية خاصة ارتفاع نسبة البطالة ومكافحة الفساد.

كما يجب على الحكومة القادمة أن تطبق سياسات تقشفية على نفسها وعلى البرلمان الذي يتكلف مليارات الجنيهات سنويا من خزينة الدولة.

ما أبرز سلبيات حكومة شريف إسماعيل؟
حكومة شريف إسماعيل اتخذت إجراءات ضد الغالبية العظمى من الشعب المصري الذي يعاني أشد المعاناة بسبب رضوخها لمطالب صندوق النقد الدولي وانحيازها للأغنياء على حساب الفقراء من رفع الدعم وتحرير سعر الصرف وارتفاع الأسعار خاصة أسعار المواد الغذائية والوقود والدواء وانهيار السياحة وتراجع الاستثمارات وضعف الخدمات والتطبيق العشوائي للضرائب وزيادة الديون، حيث وصلت الديون الخارجية إلى نحو 50 مليار دولار منذ 30 يونيو 2013 وحتى الآن وذلك بخلاف الديون الداخلية بالإضافة إلى تراجع مستوى التعليم والسياحة والخدمات المقدمة للمواطنين وتذيل مصر للمؤشرات العالمية في كل المجالات.

هل هناك وزارات يجب دمجها في الحكومة القادمة؟
أنا أفضّل الحكومة الصغيرة أو ما تسمى بحكومة الأزمات لأنها تعمل بكفاءة عالية وبتنسيق كامل بين أجهزتها كما أنها الأقل إنفاقا، ولذلك يجب دمج بعض الوزارات مثل التربية التعليم والتعليم العالي في وزارة واحدة تحت مسمى "التعليم" وأن يكون لوزير التعليم ثلاثة نواب الأول لشئون التعليم ما قبل الجامعي والثاني للتعليم العالي والثالث للبحث العلمي، وذلك من أجل التنسيق بين الثلاث جهات وحتى تكون منظومة التعليم متكاملة وأن تتولى مسئولية النشء منذ الطفولة وحتى التخرج.
كما يجب دمج وزارة السياحة مع وزارة الطيران المدني وكذلك الثقافة مع هيئة الإعلام والزراعة مع الري.
ومن الأفضل أيضا دمج وزارات الاستثمار مع التعاون الدولي مع التخطيط تحت مسمى وزارة الاقتصاد نظرا لارتباطها بالملفات الاقتصادية للدولة وللقضاء على البيروقراطية وتكاتف الجهود للنمو بالاقتصاد.

هل هناك وزارات يجب استحداثها في الحكومة الجديدة؟
نعم يجب استحداث وزارة لإقليم قناة السويس نظرا لأهمية هذا الإقليم في ظل المشروعات الاستثمارية الضخمة التي تقام حاليا فيه وباعتباره محورا استراتيجيا واعدا يمكن من خلاله زيادة معدلات النمو، كما يجب دمج محافظتي شمال وجنوب سيناء في محافظة واحدة نظرا لوحدة الإقليم وأن تقسم المحافظة إلى ثلاثة قطاعات "شمال ووسط وجنوب".

ما الشخصيات التي ترشحها لتولي منصب رئيس الوزراء؟
الأهم في الشخصيات التي يمكن ترشيحها لمنصب رئيس الوزراء هو الكفاءة ويجب على الدولة أن يكون لديها بنك من الكفاءات التي يمكن الاستعانة بها في حمل الحقائب الوزارية أو داخل الوزارات والدفع بهم في حال خلو منصب الوزير أو أي منصب آخر بالوزارة.


الحوار منقول بتصرف عن النسخة الورقية لـ "فيتو"

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟