الثلاثاء 4 أغسطس 2020...14 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

انتظام لجان الثانوية العامة لليوم السادس.. انتشار التعزيزات الأمنية.. إخضاع الطلاب للكواشف الحرارية.. وتفتيشهم ٣ مرات لمنع وسائل الغش

ملفات وحوارات

آية عودة

استقبلت لجان الثانوية العامة طلاب شعبتي العلمي والأدبي لأداء امتحاني الكيمياء والجغرافيا اليوم، في ظل ظروف قاسية تمر بها البلاد لمواجهة فيروس كورونا.

اضافة اعلان

التعزيزات الأمنية
واتخذت القوات الأمنية كافة احتياطاتها، وانتشرت التعزيزات الأمنية بمحيط اللجان لمنع تواجد أولياء الأمور وتوفير الهدوء بمحيط اللجان بوضع حواجز حديدية تقلل مرور المارة بجوار المدارس .  


الإجراءات الاحترازية 
وأجرت لجان الثانوية العامة الإجراءات الاحترازية بإخضاع الطلاب للكواشف الحرارية وتعقيمهم قبل دخول المدارس من خلال بوابات التعقيم وقام المعلمون خارج اللجان بتنظيم دخول الطلاب في طوابير منعا للتكدس، وتوزيع الكمامات عليهم،.

 

كما شهدت اللجان أعمال التطهير والتعقيم وتوفير كافة متطلبات الوقاية والحماية للطلاب والملاحظين.


وقال طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم إنه تم توفير كافة سبل الراحة للطلاب وتهيئة المناخ الملائم لهم لأداء الامتحانات وتوفير بوابات التعقيم والمطهرات والكمامات وواقيات القدم.

 

وأضاف أنه تم التنسيق مع كافة الجهات المعنية لإنجاح سير الامتحانات ومتمنيا التوفيق للطلاب والنجاح لهم.

مواجهة الغش
كما خضع طلاب الثانوية العامة لإجراءات التفتيش لمنع وسائل تسهيل الغش ودخولهم بالهواتف المحمولة، وذلك من خلال التفتيش بالعصا الإلكترونية للتأكد من عدم وجود أدوات تساعد على الغش الإلكتروني.

كما أعلن الدكتور رضا حجازي رئيس عام امتحانات الثانوية العامة أن تفتيش طلاب الثانوية العامة تم علي ٣ مرات قبل بدء امتحان اليوم للبحث عن أجهزة المحمول وضبط الطلاب الغشاشين.

 

 

واضاف أنه تم توجيه رؤساء لجان السير بتشكيل لجنة برئاسة مراقب أول اللجنة وأعضاء الأمن وعضو لجنة الإدارة تكون مهامهم استخدام العصا الإلكترونية للكشف عن الهواتف المحمولة وأى أجهزة تساعد على الغش التي تكون بحوزة الطلاب.
 
وأكد أنه يتم استخدام العصا الإلكترونية على ثلاث مراحل أساسية: (الأولى أثناء دخول الطلاب من بوابات المدرسة، والثانية داخل اللجان من الساعة 9.30 وحتى الساعة 10 قبل توزيع الكراسات الامتحانية والتركيز على الديسكات والحمامات، والثالثة أثناء الامتحان دون التأثير في إزعاج الطلاب)، بالإضافة إلى ضرورة الإعلان فى مكان ظاهر باللجنة على أن حيازة التليفون المحمول ــ حتى وإن كان مغلقاً ــ يعتبر شروعاً فى الغش والإخلال بنظام الامتحان ويعرض الطالب للمساءلة القانونية.